أخبار » الأخبار الفلسطينية

أبو حلبية يدعو المقدسيين لتكثيف تواجدهم في ساحات الأقصى رفضاً للقرار

14 آب / يوليو 2020 01:55

1
1

غزة-الرأي

حذر الدكتور أحمد أبو حلبية رئيس مؤسسة القدس الدولية في فلسطين من خطورة قرار محكمة الاحتلال في القدس بإغلاق مصلى باب الرحمة داخل المسجد الأقصى المبارك، والذي يعتبر جزءاً أصيلاً من معالم الأقصى التاريخية، ولا يحق لأحد التصرف والتحكم فيه، وأكد أن دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس هي وحدها صاحبة القرار في الأقصى وباستطاعتها فتح وإغلاق أية مرفق داخل المسجد الأقصى وتحديد أو تحويل استخدامه بما في ذلك مصلى باب الرحمة. 

   واعتبر أبو حلبية أن جميع القرارات الاحتلالية بحق الأقصى باطلة،لأن المحكمة الاحتلالية غير شرعية  وليست صاحبة اختصاص في ذلك، وليس من شأنها أن تفرض أي أمر له علاقة بالمسجد الأقصى، مؤكداً  "إننا كفلسطينيين غير مُلزمين بهذا القرار، ومصلى باب الرحمة سيبقى مفتوحاً أمام المصلين وطلبة العلم، ولن يسمح المقدسيون بإغلاقه مجدداً"، مذكراً بهبة باب الرحمة وكيف استطاع المقدسيون كسر أغلاله وفتحه بعد أعوام طوال من الإغلاق.

   ونوه أبو حلبية إلى خطورة المرحلة التي تعيشها المدينة ومسجدها الأقصى في ظل تصعيد الاجراءات التهويدية فيها، من السيطرة على العقارات وهدم المنازل ومنع المصلين من دخول الأقصى وإبعادهم، وفي الوقت نفسه تسمح سلطات الاحتلال بشكل يومي وعلني بدخول عشرات المستوطنين اليهود للأقصى وأداء الطقوس التلمودية بداخله،في محاولة مستمرة من الاحتلال  لفرض سياسة الأمر الواقع.

     وذَكر أبو حلبية أن ما تسمى بجماعات الهيكل تستعد لتنفيذ حملة تهويدية ضد الأقصى من 26 وحتى 30 تموز/ يوليو الجاري ستجمع خلالها التبرعات المالية لدعم برامج وأفكار تهويد الأقصى،وستنفذ اقتحامات كبيرة خلال ما يسمى "بذكرى خراب الهيكل".

ودعا المقدسيين والفلسطينيين داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1948 وكل من يستطيع الوصول إلى الأقصى إلى شد الرحال إليه والتواجد والصلاة فيه لقطع الطريق على الاحتلال وإفشال مخططاته ومنع الاستفراد به وصد أي ممارسات احتلالية بحق الأقصى.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟