أخبار » الأخبار الفلسطينية

وفصل غزة

هنية: رفضنا عرضًا بـ 15 مليار دولار مقابل إنهاء المقاومة

27 أيلول / يوليو 2020 12:22

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية
رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية

الدوحة – الرأي:

كشف إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن رفض حركته عرضًا قُدِّمَ لها قبل شهرين في إطار صفقة القرن بقيمة 15 مليار دولار يتضمن مشاريع للبنية التحتية بالقطاع تشمل مطارا وميناء وغيرها مقابل نزع نزع سلاح المقاومة وإدارة القطاع بشكل منفصل. 

وقال هنية في حوار لموقع "لوسيل" القطري، إن هذه الجهات التي قدمت العرض طلبت بالمقابل نزع سلاح المقاومة ودمجها في القوات الشرطية وإدارة القطاع بشكل منفصل، وإنهاء المقاومة والتخلي عن القدس، مؤكداً أن الحركة لن تقبل بصفقة القرن أو أي عرض آخر يقدم في هذا الإطار.

وتابع: "نحن نريد كسر الحصار، ونريد مشاريع في قطاع غزة، ونريد ميناء، ولكن كحق وليس مقابل ثوابت سياسية أو نزع سلاح، بمبدأ أن فلسطين من البحر إلى النهر وحق العودة وتحرير الأسرى وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس".

وأوضح هنية أن نسبة الأسر التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي في قطاع غزة اقتربت من 73% على الأقل، ويتوقع أن تتجاوز معدلات البطالة أكثر من نصف القوى العاملة، وبلغت في الربع الأول من العام الحالي بالقطاع حوالي 46% وهناك تراجع في الإيرادات العامة ما بين 60- 70%.

وفي سياق أخر، رحب بالدور القطري لتقريب وجهات النظر الفلسطينية، مؤكداً أن قطر تتمتع بعلاقات جيدة مع الأطراف الفلسطينية كافة، ويمكنها أن تلعب دور الوسيط النزيه في الحوار بين حركتي فتح وحماس.

وأشار هنية إلى أن قطر قدمت مساعدات لغزة بقيمة 1 مليار دولار خلال السنوات العشر الماضية، لكنه بين أن الوضع الاقتصادي في قطاع غزة يعاني بسبب الحصار وجائحة كورونا والعقوبات التي اتخذتها السلطة في الضفة تجاه قطاع غزة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟