أخبار » تقارير

نقص الأدوية ونفاد المسحات المخبرية تهددان القطاع الصحي بغزة

23 تشرين أول / سبتمبر 2020 07:45

e6cb48d25f364869de390529b26e7c2f
e6cb48d25f364869de390529b26e7c2f

غزة- الرأي

ثلاثون يوماً على تفشي فيروس كورونا داخل قطاع غزة، خرجت وزارة الصحة لتدق ناقوس الخطر أمام الجهات المعنية لتدارك أزمة نفاد المسحات الطبية والمواد التشغيلية الخاصة بالجائحة خلال أيام معدودة، في ظل استمرار حالة حظر التجوال بين المناطق.

ولا تزال الجهات الحكومية تفرض حالة حظر التجوال بين محافظات القطاع، بهدف السيطرة على الحالة الوبائية المنتشرة داخل المجتمع، إضافة إلى تشديد الإجراءات خاصة في المناطق التي تُعد بؤراً للوباء.

وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أطلقت تحذيرا من أن المواد التشغيلية الخاصة بالجهاز المخبري الخاص بفحوصات "كوفيد 19"، ستنفد خلال ساعات.

وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة، في تصريح مكتوب له اليوم الثلاثاء: "وصلنا إلى مرحلة صعبة من نقص المواد المخبرية الخاصة بفحص كوفيد 19 في المختبر المركزي".

وأضاف: "المواد التشغيلية الخاصة بالجهاز المخبري المستلم من اللجنة القطرية ستنفد خلال الساعات القادمة، وستنخفض قدرة المختبر على إجراء فحص كوفيد19 إلى النصف".

وشدد على أنه في حال توقف إجراء فحص "كوفيد 19" سينعكس ذلك سلباً على استمرار متابعة الخارطة الوبائية وفحص المخالطين وحالات الاشتباه والمسحات العشوائية داخل المجتمع.

وقال القدرة: "في حال توقف إجراء فحص (كوفيد 19)، فإن ذلك سيكون له تداعيات خطيرة على الجهود التي نقوم بها لمواجهة الوباء".

وأضاف المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة: "نعاني نقصاً حاداً في 65 في المائة من لوازم المختبرات وبنوك الدم مما سيؤثر على الفحوصات الأخرى التي يحتاجها مرضى كوفيد 19".

وطالب جميع الجهات المحلية والإقليمية والدولية بإنقاذ الوضع الصحي والتدخل الفوري لتلبية احتياجاتنا المخبرية والدوائية الطارئة لمواجهة الجائحة.

ويعاني القطاع من نقص حاد في الأدوية والمستلزمات والأجهزة الطبية، إضافة إلى أزمة كهرباء حادة، وتصاعد لمعدلات الفقر والبطالة، جراء الحصار الإسرائيلي المفروض عليه منذ العام 2006.

65% عجز

من جانبه، قال عميد مشتهى، مدير دائرة المختبرات بالوزارة إن "نسبة العجز في أرصدة مواد الفحص المخبري بلغت 65 بالمائة، وهو مؤشر خطير بالنظر إلى تطورات الحالة الصحية في غزة".

وأضاف" يعاني المختبر المركزي بوزارة الصحة من نقص حاد وخطير في المسحات والكتات المخبرية الخاصة بفحص كورونا، وأن الأرصدة المتبقية تكفي لأيام معدودة فقط".

وحذر مشتهى من "شح كبير" في بعض المواد التشغيلية الطبية "الأمر الذي يعيق عمل الطواقم الصحية التي تعمل بكميات محدودة لا تكفي إلا لأيام معدودة ما يعرض صحة المرضى للخطر".

وشدد على أن المختبر المركزي بوزارة الصحة" بحاجة ماسة إلى تدعيمه بأجهزة إضافية لضمان رفع القدرة على إجراء الفحوصات الخاصة بمرض كوفيد 19".

وأشار مشتهى إلى أن "مختبرات المستشفيات تعاني من تهالك أجهزة الفحص المخبري والتي بحاجة الى تدعيم وبشكل عاجل".

قطاع صحي متهالك

بدوره؛ حذر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، من تداعيات نقص الأدوية الأساسية والمستلزمات الطبية على صحة المرضى في قطاع غزة.

وقال المركز في بيان صحفي، إنه يتابع بقلق شديد النقص الخطير في الأدوية الأساسية والمستلزمات الطبية في قطاع غزة، وخاصة نقص المواد المخبرية الخاصة بفحص فيروس "كورونا" في المختبر المركزي.

وأعرب عن خشيته من انهيار القطاع الصحي الهش والمتهالك أصلًا، نتيجة سياسة الحصار التي تفرضها سلطات الاحتلال الإسرائيلية على القطاع منذ 14 عامًا.

وأكد أن نقص الأدوية والمستلزمات الطبية، يعرض حياة آلاف المرضى للخطر، ويقلص تقديم الخدمات الطبية لنحو 2 مليون فلسطيني يعيشون أوضاعًا معيشية متردية في قطاع غزة، الذي يصنف على أنه المنطقة الأكثر اكتظاظاً في العالم.

ووفقًا لوزارة الصحة، فإن مستودعات الأدوية المركزية تعاني نقصًا حادًا وخطيرًا في قائمة الأدوية الأساسية، حيث بلغ عدد الأصناف الصفرية من الأدوية 244 صنفًا من أصل 516، وبنسبة عجز وصلت إلى 47.2%، فيما يبلغ عدد الأصناف التي يكفي رصيدها لأقل من 3 شهور 69 صنفًا (13.3%).

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟