أخبار » تقارير

الاستهتار بالإجراءات الاحترازية ضد كورونا يعرضنا لموجة ثانية

24 تشرين أول / سبتمبر 2020 09:10

IcOXk
IcOXk

غزة- الرأي

التهاون في الإجراءات الوقائية قد يؤدي لموجة ثانية من انتشار لفايروس كورونا في ظل تخفيف الإجراءات التي تتخذها لجنة الطوارئ في قطاع غزة.

كما أن حالة الاطمئنان التي تشهدها المناطق التي يتم فيها تخفيف إجراءات منع التجوال فتحت الباب من جديد على استهتار البعض في إجراءات السلامة العامة والوقاية، وحتى التراخي بطرق الوقاية اللازمة.

بل إن هناك عدد من المواطنين، ربما شعروا بالاطمئنان، خصوصا مع العودة التدريجية للعمل، وإمكانية استخدام المركبات، والنزول في عدد الحالات خلال الأيام الماضية.

وقد حذر الخبراء من أن هذا الوباء قد يستمر طويلا، لذا يحتاج الى إجراءات احترازية صحية على المدى الطويل، خصوصا في الشوارع وأماكن العمل والمحال التجارية.

وتتوالى التحذيرات من قبل منظمة الصحة العالمية بموجة ثانية من فايروس كورونا،وتأتي هذه التحذيرات خاصة مع قرب حلول فصل الشتاء الذي يعد موسما لانتشار الأمراض الفيروسية مثل الأنفلونزا وغيرها.

وتوقعت منظمة الصحة العالمية نموذجًا سيئا حتى الآن لكورونا في فصليّ الخريف والشتاء، وأن العالم كله بات معرضًا لارتفاع وتيرة العدوى بفيروس كورونا كوفيد-١٩.

وعزت منظمة الصحة لانتشار فايروس كورونا لعدة أسباب منها انخفاض درجة حرارة الجو، والرطوبة النسبية، واستهتار بعض الجماهير بالتدابير الوقائية التي تهدف للحماية من الكورونا، والخوف من تحالف فيروس كوفيد-19مع فيروس الإنفلونزا، وحدوث طفرات شرسة في فيروس الكورونا بالرغم من قلة هذا الاحتمال وفتح الاقتصاد وعودة الدراسة في المدارس والجامعات والسماح بعقد الأفراح وبالجنازات.

 

زيادة في فصل الشتاء

بدوره؛ كشف مدير الطب الوقائي في وزارة الصحة بغزة، مجدي ضهير أن الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي تزداد في فصل الشتاء وسيكون عامل خطير في ظل تفشي كورونا في قطاع غزة وقد يزيد فرص انتشار الفيروس خلال الشتاء

وتوقع ضهير، ازدياد كبير في أعداد الإصابات بالأمراض التنفسية في الشتاء، بما فيها فيروس "كورونا"، وقال: إنه "سينهك القطاع الصحي لوجود حالات عديدة بمسببات عديدة".

ونبه من وجود أعداد كبيرة في هذا الفصل، قد يرهق القطاع الصحي بالحالات شديدة العدوى أو الخطيرة يجعل قدرة القطاع الصحي بمواجهة الاعداد سيجعل صعوبة بالتعامل معها.

وأعلن ضهير أن وزارة الصحة تكتشف بؤر جديدة نتيجة التقصي الوباء في قطاع غزة ويتم التعامل معها.

وأكد أن مراكز الرعاية ستبقى مغلقة في المناطق المصنفة حمراء في قطاع غزة، مع الاقتصار بالتطبيب عن بعد وعبر الفرق، فيما سيتم فتحها في المناطق الخضراء ويتم العمل على تقديم خدمة التطعيم والحوامل والأمراض المزمنة.

الحذر في التعامل

الأخصائية الاجتماعية هيام أبو الكاس قالت:" الانعزال عن الآخرين، ليس هو الخيار، بل إن المطلوب هو بعض الحذر في التعامل مع الآخرين، فبعض المصابين بالمرض ينقلون العدوى وهم لا يعرفون حتى أنهم مصابين. لذلك ينصح بعض الخبراء بالتصرف كما لو أنك كنت مصابا بكورونا، من حيث تجنب المصافحة والاقتراب من الآخرين، والعناق غير اللازم في التحية. هذا الأمر قد يحميك بشكل أفضل.

وتابعت أبو الكاس:" قد يكون مفيدا أيضا تسجيل حركاتك على مفكرة، بحيث في حال حدثت إصابة لك أو لأحد معارفك تتمكن من تتبع سلاسل العدوى، وهو أمر مفيد من أجل حماية الآخرين، ولا سيما العائلة أو الأصدقاء".

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟