أخبار » تقارير

الشرطة البحرية.. صمام الأمان للصيادين والمصطافين على حد السواء.

27 تشرين أول / سبتمبر 2020 03:59

13884_0
13884_0

غزة- الرأي

الشرطة البحرية شكلت البوابة الغربية على طول محافظات القطاع في التعامل مع جائحة كورونا حيث أنها أعلنت الاستنفار التام لجميع عناصرها لضبط الحالة الأمنية على الساحل.

وفي حديثه للمكتب الإعلامي للشرطة قال العقيد رامي نوفل مدير الإدارة العامة للشرطة البحرية "مع بداية انتشار فيروس كورونا خارج مراكز الحجر وإعلان العمل وفق الخطة "ج" في وزارة الداخلية أعلنا الاستنفار التام لعناصرنا في كافة المحافظات مع تسيير دوريات راجلة وعائمة على مدار "24" ساعة، حيث تم إغلاق البحر بشكل كامل أمام الصيادين والمصطافين بالإضافة الى عمل حواجز على امتداد الخط الساحلي لفصل المحافظات والمناطق" .

وأوضح العقيد نوفل وردت لدينا عدة مناشدات من الصيادين بضرورة حاجتهم للصيد على إثرها قامت الشرطة البحرية بالتنسيق مع الجهات المختصة للسماح لهم بممارسة عملهم مع اتخاذ الاجراءات اللازمة للوقاية من الفيروس، وتم تحديد ساعات معينة لدخول مراكب الصيد للبحر والخروج منه مع مواصلة منع المصطافين بشكل كامل من النزول للشاطئ.

وأشار إلى أنه بعد فتح المجال للصيد تم نقل حسبة السمك من داخل الميناء إلى خارجها مع أخذ الاجراءات الوقائية ومنع المواطنين من التجمع حول نقاط بيع الأسماك، وفتح المجال لتجار السمك من شرائه وبيعه في الأماكن المخصصة ،لذلك تم تحديد وقت البيع من الساعة الخامسة صباحا حتى التاسعة صباحا يوميا.

وذكر نوفل أنه بعد تشديد الاجراءات على ساحل البحر من قبل وزارة الداخلية تم السماح للصيادين بالتوافد إلى الميناء خلال الفترة الصباحية يومياً من الساعة الرابعة صباحا حتى الساعة التاسعة صباحا، والفترة المسائية من الساعة الرابعة مساء حتى الساعة الحادية عشر مساء مع التأكيد على أخذ الاحتياطيات الوقائية باستمرار.

ونوه إلى أنه تم منع الحركة بشكل تام على طول شارع الرشيد خلال الفترة المسائية من الساعة السابعة مساء حتى السابعة صباحاً مع تشديد الاجراءات على المركبات خلال فترة السماح الجزئية بالحركة.

ولفت العقيد نوفل إلى أنه فيما يخص بتنفيذ الاجراءات الوقائية يتم التنسيق المستمر مع وزارة الزراعة ونقابة الصيادين والجهات ذات الاختصاص.

وقال "إن عدد الإصابات بفايروس كورونا داخل إدارة الشرطة البحرية ستة عناصر أصيبوا وهم على رأس عملهم ونحن بدورنا قمنا منذ اللحظة الأولى بمتابعة حالتهم الصحية ونقلهم لمراكز العزل الخاصة بالتنسيق مع الجهات المختصة بالإضافة إلى التواصل مع أسرهم وتقديم الدعم المعنوي والمادي لهم.

وفق البروتوكول

وأوضح نوفل أن الشرطة البحرية تتعامل مع مراكب الصيادين التي تتجاوز الحدود وفق بروتوكول متفق عليه مسبقا حيث يتم تحويلهم للجهات المختصة وهي تقرر حجرهم وفق نتائج التحقيقات معهم.

وشدد العقيد نوفل أن التعليمات من قيادة الشرطة لجميع عناصر البحرية بعدم الاعتداء على المواطنين بأي شكل من الأشكال وأن هناك متابعة يومية لهذه التعليمات ومن يخالفها يتم محاسبته وفق القانو .

وأشاد مدير الشرطة البحرية بالتزام المواطنين بالتعليمات وتعاونهم مع الشرطة في تنفيذ القانون وتفهمهم لضرورة القيام بهذه الإجراءات من أجل المصلحة العامة والحفاظ على صحتهم.

ودعا المواطنين الذين لديهم مظلمة عند الشرطة البحرية بالتوجه لأقرب موقع وتقديم شكوى حيث يتم التعامل مع الشكاوي بشكل مباشر من قبل القيادة ورد المظالم إلى أهلها.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟