ملفات خاصة » مواجهة فايروس كورونا

بإجراءات السلامة والوقاية

الأوقاف: التزام المواطنين سيحدد المسار بشأن المساجد

17 كانون أول / أكتوبر 2020 01:46

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

غزة- الرأي

أكدت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في غزة، أن مدى التزام المواطنين بإجراءات السلامة والوقاية سيحدد استمرار فتح المساجد أو إعادة إغلاقها مجدد.

وقال المتحدث باسم الوزارة عادل الهور خلال حديثه لإذاعة "الرأي" السبت، إن قرار افتتاح المساجد مرفق بضرورة اتباع جميع الإجراءات الوقائية التي أقرتها وزارة الصحة وصادقت عليها وزارتي الداخلية والأوقاف.

وذكر الهور، أن الوزارة قامت خلال الأيام الماضية بإعادة افتتاح المساجد في ثلاث محافظات، وبعد دراسة مستفيضة لمتابعة هذه المساجد، تم رصد بعض السلبيات وتم معالجتها، لكن الصورة بشكل عام كانت إيجابية وتدفعنا للاستمرار في فتح المساجد.

وأضاف: "بخصوص محافظتي غزة والشمال، كان لدينا متابعات وقراءة للخارطة الوبائية، حتى وصلنا أخيرًا إلى إمكانية افتتاح المساجد في هاتين المنطقتين، لتوفر عناصر الأمان وهي متوفرة في المحافظات الثلاث السابقة، مع استثناء المناطق المصنفة حمراء".

وأوضح أن الوزارة أغلقت بعض المساجد في الأيام الماضية التي تكرر عدم التزامها بإجراءات السلامة، وتم إعادة افتتاحها من جديد لإعطائها فرصة جديدة من الالتزام والانضباط، مضيفا: "مدى الالتزام من المواطنين هو المعيار، فإذا التزم المصلون بإجراءات الوقاية المعلنة من الوزارة، فيستمر الفتح، أما في حال عدم الالتزام فإننا نرشد ونوجه، ثم نعطي إدارة المسجد إنذارًا، وإذا استمر الأمر على حاله يكون القرار بإغلاق المسجد".

وأشار الهور إلى وجود لجان لكل مسجد تتواصل مع لجنة الطوارئ المركزية في وزارة الأوقاف، وهي الآن تقوم بالاستعداد لاستقبال المصلين في محافظتي غزة والشمال بدءًا من فجر غدٍ الأحد.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟