أخبار » الأخبار العبرية

حماس تواصل فحص نقاط الضعف في الجدار "تحت الأرضي"

24 تشرين ثاني / أكتوبر 2020 10:21

غزة - الرأي

نقل المحلل الاسرائيلي بن كاسبيت عن ضابط وصفه بأنه "كبير" في جيش الاحتلال قوله: إن حركة حماس تواصل فحص نقاط الضعف في الجدار تحت الأرضي حول قطاع غزة.

وأضاف الضابط أن الحركة ستحاول الحفر إلى أعماق أكثر، اعتقاداً منها بإمكانية تخطي الحاجز.

وتابع: "ومع ذلك فإن مثل هذا الحل ليس واضحاً، نظرا لصعوبة الحفر لمثل هذا العمق، ناهيك عن خزان المياه الجوفي القريب نسبياً".

واستدرك: "لكن المؤكد أنهم سيستمرون في محاولة إيجاد طرق لتجاوزه، لأنه ليس لديهم خيار آخر".

وفي وقت سابق، قال مسؤول كبير في فرقة غزة بالجيش الإسرائيلي، أمس الجمعة، إن "التنظيمات في قطاع غزة تستثمر جهودها لتطور نفسها على الجانب البحري". على حد زعمه.
 
ونقلت القناة 12 العبرية عن المسؤول قوله "حماس تحاول زيادة قوتها البحرية، وهناك استثمار جاد في الكوماندوز، وأذكر أننا كشفنا محاولات تهريب لمعدات غوص متطورة، بالنسبة لهم ستكون هذه طريقة أخرى وكأنها نفق تحت البحر لاختراق الحدود".
 
وتابع المسؤول الإسرائيلي "حتى لو قلنا أننا أزلنا عقبة الأنفاق الحدودية، إلا أن التنظيمات ستستمر في استخدامها داخل القطاع، مثلا عندما يدخل الجيش غزة فإن القوات ستجد نفسها تقاتل في منطقة مليئة بالعوائق تحت الأرض، سوف يستخدمون الأنفاق لمفاجأتنا والتحرك ونقل الأسلحة وغيرها".
 
وبحسب المسؤول فرقة غزة، "أيضا في قطاع غزة يستثمرون في تطوير الصواريخ المضادة للطائرات، بالنسبة لحماس فإن إسقاط طائرة أو مروحية إسرائيلية سيكون إنجازا كبيرا، كما أنه في السنوات الأخيرة أفاد طيارو سلاح الجو عن محاولات إطلاق صواريخ محمولة على الكتف لكن حتى الآن فشلت جميع عمليات الإطلاق هذه، ومع ذلك يقدر الجيش أن حماس ستحاول تهريب أنظمة دفاع جوي أكثر تطوراً إلى قطاع غزة".

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟