أخبار » تقارير

إدارة الإسعاف بالدفاع المدني.. جزء أصيل في العمل الطبي والإنساني

28 كانون ثاني / نوفمبر 2020 11:01

1605518603
1605518603

غزة- الرأي

إدارة الإسعاف والرعاية الأولية تعد من الإدارات الحيوية في جهاز الدفاع المدني، تُعنى بتقديم الخدمات الإسعافية الفورية لرجل الدفاع المدني والمواطنين على حد سواء.

وتتضمن هيكلية هذه الإدارة دائرتين أساسيتين هما: "دائرة الرعاية الأولية" ويتفرع منها "قسم الصيدلة" الذي يحتضن صيدلية خاصة بمنتسبي الدفاع المدني وأسرهم المرضى، وكذلك "قسم العيادة ويشتمل على طب الأسنان والطب الوقائي والتمريض.

كما تتضمن هيكليتها "دائرة خدمات الإسعاف" ويتفرع منها "قسم التجهيز الفني الإسعافي" ومن مهامه إمداد وتجهيز الدفاع المدني بالمحافظات بالاحتياجات الإسعافية ومتابعة صيانة مركبات ومعدات الإسعاف، و"قسم العمليات" مهمته متابعة عمليات الإسعاف ميدانيا وتوثيق وإحصاء حركة وعمليات طواقم الإسعاف.

 

مهام وإمكانيات

وعن هذه الإدارة المهمة يتحدث مديرها الرائد د. توفيق مهاني الذي، قائلا إن مهمة طواقم الإسعاف الأساسية هو مرافقة طواقم الدفاع المدني أثناء مهماتهم الميدانية بهدف تأمين سلامتهم والتعامل ميدانيا مع الإصابات.

وحول إمكانيات وموارد إدارة الإسعاف والرعاية الأولية قال د. مهاني إن الجهاز يمتلك تسع سيارات إسعاف مجهزة لإسعاف الحالات ونقلها الفوري إلى المستشفيات، مضيفا أنه تم تخصيص سيارة إسعاف في كل من محافظة رفح وخان يونس والوسطى والشمال بينما في تم تزويد محافظة غزة بثلاث سيارات إسعاف، لكثافة السكان واتساع مساحتها الجغرافية، مشيرا إلى أن لديهم سيارتي اسعاف تعمل أيضا احتياطيا لمساندة السيارات المتعطلة في المحافظات.

 

نقص بالعدد والنوعية

ولفت إلى أن الدفاع المدني يعاني من نقص في عدد ونوعية هذه السيارات التي تكاد لا تكفي للعمل في الأوقات الطبيعية، عوضا عن احتياجهم الكبير لزيادة عددها ونوعيتها أثناء الطوارئ والاعتداءات الإسرائيلية، إضافة إلى النقص الشديد في المعدات والأدوات الطبية والإسعافية.

كما لفت إلى قلة عدد ونوعية الكادر الإسعافي والطبي المتخصص، خاصة أنهم يملكون عيادة أسنان وصيدلية وقسم للطب الوقائي.

وأشار إلى وجود تعاون ومتابعة بين الدفاع المدني ممثلة بإدارة الإسعاف والرعاية والأولية وبين الخدمات الطبية العسكرية التي تعتبر الإطار المرجعي لتزويد الجهاز بالأدوية والمعدات المتوفرة، مضيفا أن لديهم أيضا تعاون مع الهلال الأحمر الفلسطيني واللجنة الدولية والصليب الأحمر بغزة.

وأردف أن إدارته تمثل جهاز الدفاع المدني كعضو أصيل في اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ، وتتحمل جزء من خطط العمل التي توزع بين أعضائها أوقات الأزمات والطوارئ.

مسيرات العودة

وتطرق د. مهاني إلى دور إدارة الإسعاف خلال مسيرات العودة التي نظمتها الفصائل الوطنية الفلسطينية على حدود قطاع غزة بتاريخ 31 مارس 2018 وتوقفت بتاريخ 27 ديسمبر 2019، مشيرا إلى أن طواقم الدفاع المدني تحملت جزء كبير في تغطية هذه الأحداث.

وبين إلى أن طواقم إسعاف الدفاع المدني نفذت ميدانيا 27.914 مهمة في هذه المسيرات، نقلت منهم 2.954 إصابة إلى مستشفيات القطاع.

صعوبات واحتياجات

في هذا السياق، دعا مدير إدارة الإسعاف والرعاية الأولية إلى الاهتمام بالعمل الإسعافي في قطاع غزة عامة والدفاع المدني خاصة، لاسيما أن الدفاع المدني يتصدر مقدمي الخدمات الطبية والإنسانية للمواطنين أثناء الطوارئ كالمنخفضات الدولية والسيول والفيضانات وأثناء الاعتداءات الإسرائيلية التي ينفذها الاحتلال باستمرار ضد أبناء شعبنا في قطاع غزة.

وشدد د. مهاني على أن العمل الإسعافي في قطاع غزة يحيطه صعوبات كبيرة وتهديدات، ويتوجب على المنظمات ومؤسسات حقوق الإنسان المحلية والدولية تقديم الحماية لمقدمي الخدمات الطبية والإنسانية.

ووجه رسالة للدول الإقليمية والدولية قائلا: آن الأوان أن تستجيبوا لمعاناة الدفاع المدني والمؤسسات الصحية، مشددا على أنه لم يعد لديهم مبررا للاستمرار في حصارهم، ومنعهم إدخال مركبات الإطفاء والإنقاذ والإسعاف ومعداتها المفروض منذ أربع عشر عاما.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟