وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي ينشر تحديثاً لأهم إحصائيات حرب الإبادة الجماعية التي يشنها الاحتلال "الإسرائيلي" على قطاع غزة لليوم (255) وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 151 صحفياً وصحفيةً وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: منع الاحتلال "الإسرائيلي" إدخال الأضاحي يكشف عن بشاعة الوجه الإجرامي للاحتلال وللإدارة الأمريكية بدعم الإبادة وحرمان شعبنا من الاحتفال بعيد الأضحى وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي يوثّق بالأرقام حقائق مهمة عن واقع أطفال غزة في ظل حرب الإبادة وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: الاحتلال يُصعّد حرب التجويع شمال غزة والكارثة الإنسانية تتسارع وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي ينشر تحديثاً لأهم إحصائيات حرب الإبادة الجماعية التي يشنها الاحتلال "الإسرائيلي" على قطاع غزة لليوم (250) – الأربعاء 12 يونيو 2024 وكالة الرأي الفلسطينية ​الإعلام الحكومي: نؤكد ضعف جهود إغاثة شعبنا دون الحد الأدنى أمام الكارثة الإنسانية في قطاع غزة وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: نؤكد مجدداً عدم جدوى الرصيف الأمريكي العائم في غزة وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 150 صحفياً وصحفيةً وكالة الرأي الفلسطينية فيديو | المؤتمر الصحفي المشترك للمكتب الإعلامي الحكومي ووزارة الصحة الفلسطينية حول التداعيات الخطيرة لجريمة الاحتلال "الإسرائيلي" بارتكاب مجزرة مُروّعة في مخيم النصيرات
أخبار » تقارير

صواريخ الاحتلال .. تحول نغم إلى جسد على كرسي متحرك

18 حزيران / مايو 2021 02:00

اعاقة
اعاقة

غزة-الرأي

"الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر لن تنسى نغم الخوالدي هذا التاريخ مدى الحياة فكيف لها أن تنسى عدوا مجرما سلبها مستقبلا ينتظرها وقضى على طموحاتها وتركها حبيسة اعاقة ستلازمها طوال حياتها"

ويوضح د.نضال ابو هدرووس رئيس قسم جراحة الاعصاب بمستشفى غزة الأوروبي تفاصيل المأساة فيقول:" في تاريخ 12-05-2021 تم ابلاغنا بوجود حالة اصابة وتستدعي تقييم قسم جراحة الأعصاب، فقمنا بإجراء التصوير المقطعي والاشعاعي فأظهر لنا وجود كسر غير مستقر في الفقرة الصدرية الثانية عشر ادى إلى شلل نصفي تام للطرفين السفليين إلى الأبد ".

و يضيف:" د.أبو هدروس أن المريضة تحتاج إلى عملية تثبيت للعمود الفقري لتمكنها من استخدام الكرسي المتحرك ولكن للأسف لن تستعيد السيطرة على الطرفين السفليين مدى الحياة "

وفى تفاصيل إصابة نغم يقول شقيقها :" كانت نغم نائمة بجوار  المطبخ تلملم خوفها من صوت الانفجارات تحت قطعة الرخام تلك و تتناسى واقع الظلم الذي حرمها استعدادها لفرحة العيد ولكن الغدر الإسرائيلي لم يتركها تهنئ بغفوتها البسيطة ،

فقام الطيران الحربي الإسرائيلي باستهداف البناية التي نسكن فيها والمكونة من أربعة طوابق بشكل مباشر فأصبحت أجزاء البيت تتطاير وكأنها أشبه بيوم القيامة "

ويضيف: "سقط الصاروخ بجانب نغم  مخترقا أرضية البيت  فانهارت عليها أجزاء من حائط المطبخ ولكنها استطاعت النهوض وباشرت في الهرب إلى خارج المنزل ، و في تلك اللحظة كنت أخرج في والدى المصاب وأمي المرتجفة من الخوف و نغم تسبقنا على باب المنزل و بالكاد نستطيع رؤية بعضنا من شدة الدخان والغبار ولكن بالكاد نهتدي بالحدس على مخرج البيت "

ويستطرد:" ولكن كان الانفجار الثاني أسرع من خطواتها البريئة الهاربة إلى بر الأمان من جحيم القصف فقذفها من علوا أربعة طوابق إلى الأرض تحت الركام"

ويكمل شقيقها:" وعندما وصلنا إلى الطابق الأرضي رأت والدتى فتاة ملقاة على الأرض تحت الركام فقالت لي من هذه المتوفاة تحت الركام هل هي بنت جيراننا يلي المسكينة ويا حسرة أهلها عليها  ولكن عندما اقتربت منها لإسعافها  عرفت انها نغم من خمارها فكانت بمثابة الصاعقة التي وقعت على رؤوسنا ، و ظننا ان نغم استشهدت ولكن رعاية الله أنقذتها ،وتم نقلها إلى مجمع ناصر الطبي و تم عمل اللازم ، وبعد التشخيص الطبي و الفحوصات التي خضعت لها نغم بدأ  فصل جديد في حكايتنا أشد إيلاما و قسوة"

ليغلق الصاروخ الغادر بذلك صفحات المستقبل في وجه نغم و إبقائها حبيسة ذكرياتها التي كانت تمشي و تلهوا فيها و ترافق أهلها على شاطئ البحر تداعب أمواجه الحالمة على كرسيها المتحرك الذي ينتظرها في نهاية النفق المظلم .

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما مدى رضاك عن أداء المؤسسات الحكومية بشكل عام؟