وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 152 صحفياً وصحفيةً بعد ارتقاء الصحفي سليم الشرفا وكالة الرأي الفلسطينية وزارة الأسرى: ارتفاع عدد الشهداء الأسرى في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" إلى 54 شهيداً أسيراً خلال حرب الإبادة الجماعية وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: إعدام الاحتلال "الإسرائيلي" للدكتور الطبيب إياد الرنتيسي داخل السجون جريمة مُروّعة تستوجب تحقيقاً دولياً ونطالب بالإفراج عن 310 من الكوادر الطبية وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: غزة تتجه للمجاعة بشكل متسارع والاحتلال والإدارة الأمريكية يقودان مؤامرة لمنع وصول المساعدات والبضائع إلى شعبنا ونطالب بتدخل دولي فوري وعاجل وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: الاحتلال "الإسرائيلي" والإدارة الأمريكية يستخدمون المساعدات والغذاء كأداة للضغط السياسي ضد المدنيين في قطاع غزة وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي ينشر تحديثاً لأهم إحصائيات حرب الإبادة الجماعية التي يشنها الاحتلال "الإسرائيلي" على قطاع غزة لليوم (255) وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 151 صحفياً وصحفيةً وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: منع الاحتلال "الإسرائيلي" إدخال الأضاحي يكشف عن بشاعة الوجه الإجرامي للاحتلال وللإدارة الأمريكية بدعم الإبادة وحرمان شعبنا من الاحتفال بعيد الأضحى وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي يوثّق بالأرقام حقائق مهمة عن واقع أطفال غزة في ظل حرب الإبادة وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: الاحتلال يُصعّد حرب التجويع شمال غزة والكارثة الإنسانية تتسارع
أخبار » تقارير

الأجهزة الشرطية بغزة .. حصن منيع في حماية الجبهة الداخلية

18 حزيران / مايو 2021 07:03

18b3facd-4f61-4024-b073-c632c1e6b8e5
18b3facd-4f61-4024-b073-c632c1e6b8e5

غزة- خاص الرأي

تُواصل الأجهزة المختصة بوزارة الداخلية والأمن الوطني القيام بواجبها تجاه شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة في ظل العدوان الإسرائيلي المتواصل.

ومنذ بدء العدوان في 10 مايو/ أيار الجاري، تعمل الأجهزة الأمنية والشرطية وفق خطة الطوارئ المركزية، من أجل الحفاظ على تأمين الجبهة الداخلية، وتقديم الدعم والإسناد للمواطنين.

المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني إياد البزم أكد أن كافة الأجهزة الأمنية والشرطية والخدماتية بالوزارة تقوم بواجبها على أكمل وجه، بهدف تأمين الجبهة الداخلية، وتقديم العون والإسناد للمواطنين في ظل العدوان الإسرائيلي.

وقال في تصريحات تلفزيونية إن حالة الاستنفار أُعلنت في جميع الأجهزة الأمنية والشرطية والخدماتية بوزارة الداخلية، منذ بداية العدوان الإسرائيلي على غزة الإثنين الماضي، وبدأنا العمل وفق خطة الطوارئ.

وأوضح أن وزارة الداخلية والأمن الوطني أعددت سيناريوهات مختلفة مسبقاً للتعامل مع هذا الواقع، من وحي التجارب السابقة، وأن خطة الطوارئ تسير بدرجات متفاوتة، ونعمل وفق التطورات الميدانية على الأرض.

وأِشار إلى أن جهاز الشرطة بكافة إداراته، وجهاز الدفاع المدني، ومديرية الخدمات الطبية العسكرية، يقومون بواجبهم على أكمل وجه، في دعم وإسناد أبناء شعبنا.

ولفت إلى أن وزارة الداخلية اتخذت التدابير اللازمة لتأمين وحماية النزلاء بمراكز التأهيل والإصلاح في ظل العدوان، ولدينا تنسيق وتواصل مع مؤسسات دولية بهذا الصدد.

وشدد على أن جهاز الأمن الداخلي يواصل القيام بواجبه في حماية الجبهة الداخلية، ومتابعة أي تحركات لمشبوهين قد يستخدمهم الاحتلال في ظل هذه الظروف.

وقال البزم إن الاحتلال عَمِد لاستهداف المقار الشرطية والأمنية، واستهدف بشكل رئيسي جهاز الأمن الداخلي، وهذه رسالة على الدور الكبير الذي يقوم به الجهاز في محاربة العملاء، والعمل على تجفيف المعلومات الاستخبارية التي يسعى الاحتلال للحصول عليها.

ونبه إلى أنه رغم محاولات الاحتلال لإعاقة عمل جهاز الأمن الداخلي بقصف مقراته، إلا أن ضباطه وجنوده يواصلون عملهم في الميدان للمحافظة على حالة الأمن والاستقرار، وحماية ظهر المقاومة.

وبيّن البزم في سياق حديثه أن الاحتلال يسعى من وراء استهداف مقرات الأجهزة الأمنية والشرطية لتشتيت عملها؛ كي يبث الفوضى داخل المجتمع الفلسطيني.

وقال إن الاحتلال الإسرائيلي اعتاد على ارتكاب جرائم الحرب ومخالفة كل القوانين والأعراف، ولم يستثنِ حجراً ولا شجراً ولا بشراً، ولا مؤسسة مدنية ولا منشأة خاصة أو عامة.

 وطمئن البزم أبناء شعبنا على متانة الجبهة الداخلية، وأن وزارة الداخلية بكافة أجهزتها على أتم الاستعداد والجاهزية للتعامل مع هذا الواقع الميداني؛ من أجل المحافظة على حالة الأمن والاستقرار الداخلي.

ودعا المتحدث باسم وزارة الداخلية المواطنين للتواصل مع الوزارة في حالات الطوارئ عبر الاتصال بالأرقام المجانية: 109 للعمليات المركزية، 102 للدفاع المدني، و100 للشرطة.

 

 

15 ألف اتصال

وفي ذات السياق؛ تعمل أطقم التحكم والسيطرة بالعمليات المركزية في الوزارة على استقبال اتصالات المواطنين عبر الرقم الوطني 109، وتلقي مناشداتهم، وتقديم الدعم اللازم لهم عبر توجيه جهات الاختصاص.

وقد استقبلت الأطقم المختصة أكثر من 15 ألف اتصال استغاثي من المواطنين منذ بدء العدوان يوم الإثنين الماضي، وقدّمت لهم الخدمة اللازمة.

وتواصل أطقم العمليات المركزية تقديم خدماتها على مدار الساعة، في سبيل تعزيز صمود المواطنين وتقديم الدعم والإسناد لهم في ظل العدوان الإسرائيلي المستمر.

بدوره، دعا مدير عام العمليات المركزية بوزارة الداخلية العميد فايق المبحوح، المواطنين إلى التواصل فوراً عبر الرقم الوطني 109 في حال حدوث أي طارئ، أو الاحتياج للمساعدة في ظل الظروف التي يمر بها شعبنا.

..............

 

image_750x500_60a2d6122fb61 18b3facd-4f61-4024-b073-c632c1e6b8e5
متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما مدى رضاك عن أداء المؤسسات الحكومية بشكل عام؟