وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي ينشر تحديثاً لأهم إحصائيات حرب الإبادة الجماعية التي يشنها الاحتلال "الإسرائيلي" على قطاع غزة لليوم (285) – الأربعاء 17 يوليو 2024 وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 160 صحفياً بعد ارتقاء الزميل الصحفي محمد مشمش وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: جيش الاحتلال "الإسرائيلي" يرتكب مجزرتين وحشيتين الأولى في مدرسة الرازي التابعة للأونروا بالنصيرات والثانية في منطقة العطار بخان يونس وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: أكثر من 320 شهيداً ومصاباً وصلوا إلى المستشفيات خلال 48 ساعة أجسادهم محروقة حرقاً نتيجة استخدام الاحتلال "الإسرائيلي" أسلحة مُحرمة دولياً وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: الإدارة الأمريكية تسبَّبت بمأساة إنسانية كبيرة وأضرار جسيمة لحقت بشعبنا الفلسطيني من خلال انخراطها في جريمة الإبادة الجماعية وإمدادها للاحتلال أسلحة محرمة دولياً قتلت عشرات آلاف المدنيين وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: جيش الاحتلال "الإسرائيلي" يرتكب مجزرة مُروِعة ضد النازحين في مدرسة أبو عريبان بمخيم النصيرات راح ضحيتها 15 شهيداً و80 جريحاً وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: الرواية التي روّج لها الناطق باسم حركة فتح منير الجاغوب هي رواية الاحتلال وهو سلوك مُعيب ومرفُوض وندعوه للتراجع عن تبرير مجازر الاحتلال والاعتذار لشعبنا الفلسطيني وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: الاحتلال "الإسرائيلي" ينشر أخباراً زائفة وأكاذيب وشائعات بهدف حرف الأنظار عن الجريمة المروّعة بمواصي خان يونس ومحاولة فاشلة لتبرير المذبحة الفظيعة وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 159 صحفياً باستشهاد الصحفي محمد منهل أبو عرمانة وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: جيش الاحتلال "الإسرائيلي" يرتكب مجزرة كبيرة بقصف مخيمات النازحين في منطقة النُّص بخان يونس خلفت أكثر من 100 شهيد وجريح
أخبار » تقارير

قصف المقابر.. اغتيال للأموات في قبورهم

19 تموز / مايو 2021 09:03

thumb
thumb

غزة- خاص الرأي

عدوانٌ إسرائيلي متواصل على قطاع غزة يعد الأكثر بشاعةً وهمجيةً على مرّ التاريخ، يدخل العاشر، دون أن تستثني آلة الحرب مكاناً إلا وألقت عليه صواريخها وقنابلها المتفجرة المحرمة دولياً، وأشعلت به نيراناً ملتهبة، وتناثرت أجساد الفلسطينيين الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ أشلاءً ممزقة.

قتلٌ وتدميرٌ مستمر طال البشر والشجر والحجر، على مرأى ومسمع كل العالم الذي لا يزال يغرق في صمته، دون أن يحرّك ساكناً لمشاهد الإجرام الصهيوني وما يقترفه من مجازر بحق الآمنين في بيوتهم، وشوارعهم ومساجدهم.

حصيلة العدوان الإسرائيلي لليوم العاشر على التوالي أدى لاستشهاد 219 شهيدا و1530 مصابا بجراح مختلفة؛ من بينهم 63 طفلا و36 سيدة و16 مسن.

الأموات في مقابرهم أيضاً لم يؤمنوا من القصف الصهيوني، فلم يقتصر العدوان على سفك دماء الأحياء، ولم يعد يُشبِع رغبة الاحتلال استهدافهم، فصّوب مدفعياته وصواريخه نحو الموتى، كردة فعل شيطانية هوجاء على فشله في صد ضربات المقاومة الفلسطينية، وإضعافها.

وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية د. عبد الهادي الأغا قال إن "ستة مقابر" استهدفتها طائرات الاحتلال خلال العدوان المستمر على القطاع، ما أدى تدميرها وتحطمها وإلحاق أضرار كبيرة في المنازل المجاورة.

وبين الأغا أن المقابر التي تم استهدافها هي مقبرة (التوينسي، ابن مروان، الشيخ شعبان، السيفا، جباليا البلد، الفار).

وقفية خاصة

وعلى صعيد آخر؛ ذكر الأغا في مؤتمر صحفي أن العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة ألحق أضرار وخسائر عديدة في المساجد والممتلكات والعقارات الوقفية؛ إضافة لتدمير ثلاثة مساجد تدميرًا كليًا وهي مسجد العكلوك، وعبد الرزاق اقليبو، وعمر بن الخطاب.

وتابع القول:" تم تدمير عمارة أنصار الوقفية في مدينة غزة والتي تتكون من أربعة طوابق تشتمل على (19) شقة إضافة إلى (5) حواصل، ويوجد بها شركات تجارية، ومقرات إدارية، إضافة لتدمي مشروع ميراث النبوة وهو عبارة عن سلسلة محلات وقفية في منطقة الزيتون بمدينة غزة بمساحة 260 متر مربع".

وقال الأغا "ردا على العدوان الإسرائيلي على الأوقاف الإسلامية بالقدس وغزة، فإننا نعلن عن إقامة وقفية خاصة للمسجد الأقصى المبارك على أرض غزة الصامدة باسم "وقفية المسجد الأقصى"".

وتابع الأغا "أحمل الاحتلال وقادته المجرمين المسئولية الكاملة عن جرائمه البشعة بحق دور العبادة والأملاك المدنية والوقفية".

وأضاف "إن استهداف الاحتلال للمنازل والمساجد والممتلكات الوقيفة هو امتداد لاعتداءاته على المقدسات والمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح وهو إفلاس صهيوني وانتهاك صارخ للشرائع السماوية والقوانين والمواثيق الدولية وجريمة جديدة تضاف إلى سلسلة جرائمه البشعة بحق أبناء شعبنا".

وطالب الأغا بمحاسبة قادة الاحتلال في المحاكم الدولية على جرائمهم بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، مستنكراً في الوقت ذاته الصمت العالمي إزاء العدوان البربري والهمجي على المدنيين الآمنين من أبناء شعبنا في قطاع غزة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما مدى رضاك عن أداء المؤسسات الحكومية بشكل عام؟