أخبار » تقارير

رغم نقص التمويل..

العلاج الطبيعي أجهزة متطورة وكادر مميز في "الخدمات الطبية "

02 تشرين ثاني / سبتمبر 2019 09:15

2
2

غزة- الرأي- وسام السكني

ترقب أم يوسف طفلها سعيد داخل مركز العلاج الطبيعي بمركز جهزته المديرية العامة للخدمات الطبية العسكرية التابعة لوزارة الداخلية والأمن الوطني غرب مدينة غزة، بقسم يسمى "قسم علاج الشلل الدماغي"، يواصل الاستشفاء فيها من خلال تقديم العلاج الطبيعي له.

وبأجواء دافئة تداعب أم يوسف صغيرها ذو الأعوام الثلاثة، لاسيما أن حالته استقرت وبدأت بالتحسن بعد دخوله قسم علاج الشلل الدماغي نتيجة إصابته بنقص بالأكسجين أدي لشلل منذ الولادة، وتبدي رضاها عن الخدمات العلاجية المميزة التي قدمت لطفلها طيلة فترة العلاج التي مكثته برفقة صغيرها حيث رسمت ملامح السعادة على وجها .

وافتتحت مديرية الخدمات الطبية العسكرية، في الرابع والعشرين من شهر نيسان، مركز العلاج الطبيعي بمقر أنصار غرب مدينة غزة، بعد مرور 6 شهور على تشيده وتجهيزه بشكلٍ حديث وبأجهزة متطورة ويضم المركز أربعة أقسام وهي: قسم العلاج بالكهرباء وقسم الرياضة وقسم الشلل الدماغي وقسم العلاج المنزلي ليقدم كافة الخدمات الطبية للموظفين العسكريين، وبعض الخدمات للمدنيين.

تجولنا داخل أقسام مركز العلاج الطبيعي بعد أن اكتسى بحلته الجديدة، ورافقنا عدد من الأخصائيين ومدير إدارة العلاج الطبيعي عقيد طبيب باسل عبد الجواد، وذلك لتسليط الضوء على آلية العمل الجديدة وخدمات العلاج الطبيعي المقدمة للعسكريين والمدنيين على حد سواء.

وفي هذا السياق، يقول العقيد عبد الجواد: "إن مراكز العلاج الطبيعي بالمديرية تتكون من أربعة مراكز وهي: مركز أنصار ومركز العلاج الطبيعي بالمستشفى الجزائري ومركز العلاج الطبيعي بالمستشفى الأردني بالإضافة لخدمة مميزة للنزلاء بمركز العلاج الطبيعي بمشفى إصلاح وتأهيل أصداء جنوب قطاع غزة، حيث تم تجهيزه بأجهزة حديثة، وبكادر مميز من الأخصائيين، يعمل على تقديم الخدمات العلاجية اللازمة وبشكلٍ مناسب".

وأضاف عبد الجواد " أن المديرية العامة للخدمات الطبية العسكرية عملت منذ سنوات بتشغيل كامل أقسام العلاج الطبيعي بجمعية السلامة الخيرية لرعاية الجرحى وتأهيل المعاقين التي قدمت خدمة العلاج الطبيعي لآلاف الجرحى والمصابين في محافظتي غزة والشمال بمركزين للعلاج الطبيعي التي مر بها قطاع غزة خلال أربعة حروب متتالية بالإضافة لمصابي مسيرات العودة وكسر الحصار المستمرة حتى الان.

ومن جهته أشاد مدير عام المديرية العامة للخدمات الطبية العسكرية عميد طبيب محمد رمضان صالح بإداء كوادر المديرية.

وأوضح العميد صالح بإن المديرية تعمل على تطوير تقديم الخدمات الصحية والعلاجية لكافة المواطنين عموما ومنتسبي وزارة الداخلية خصوصاُ بأفضل الكوادر من خلال تأهيل وتدريب الكوادر ورفع قدراتها.

إحصائيات وأرقام

يعمل بمراكز العلاج الطبيعي بالمديرية 38 كادر منهم 30 موظف و3 متطوعين و5 من طلاب الامتياز في 5 مراكز للعلاج الطبيعي موزعة على محافظات قطاع غزة.

وفي تقرير صادر عن إدارة العلاج الطبيعي بلغ عدد الحالات المستفيدة من خدمة العلاج الطبيعي خلال العام 2669 حالة اما عدد الجلسات فقد بلغت 18040 جلسة

علاجية من خلال مراكزها في مستشفيات ومراكز المديرية على النحو الاتي: -

1.مركز العلاج الطبيعي في المستشفى الجزائري بلغ عدد المستفيدين 1250 حالة وبلغ عدد الجلسات 3580 جلسة علاجية.

2.مركز العلاج الطبيعي وتأهيل المعاقين بمقر أنصار بلغ عدد المستفيدين 394 حالة وبلغ عدد الجلسات 1807 جلسة علاجية.

3.مركز العلاج الطبيعي بمشفى سجن إصلاح وتأهيل أصداء بلغ عدد المستفيدين 176 حالة وبلغ عدد الجلسات 528 جلسة علاجية.

4.مركز العلاج الطبيعي بالمستشفى الميداني الأردني بلغ عدد المستفيدين 269 حالة وبلغ عدد الجلسات 5591 جلسة علاجية.

5.مركز العلاج الطبيعي بجمعية السلامة الخيرية بلغ عدد المستفيدين 580 حالة وبلغ عدد الجلسات 6534 جلسة علاجية.

ومن جهة أخري أكد مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام عقيد طبيب وائل عثمان بإن المديرية تعمل بكل جهدها لتطوير تقديم الخدمة الطبية على أكل وجه وفي كافة المجالات والتخصصات.

  

2 1 3 4 5
متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟