أخبار » تقارير

"مرض الحصبة" إجراءات وقائية لحد انتشاره في غزة!

27 كانون ثاني / نوفمبر 2019 09:44

maxresdefault
maxresdefault

غزة- الرأي - آلاء النمر

حرصاً على الحد من تحول بعض الأمراض المُعدية إلى ظواهر عامة تؤذي وتفتك وتطيح بخيارات الوقاية المتمثلة بدراهم مقابل قناطير علاج، أعلنت وزارة الصحة عن ظهور أحد الأمراض المعدية بين عدد من الحالات المتفرقة في قطاع غزة، تعود لأسباب لها علاقة بعدم أخذ لقاح "الحصبة" اللازم في أعمار مبكرة.

ورغماً عن ظروف ظهور المرض بشكل غير مقلق حسبما أفاد مدير الطب الوقائي مجدي ضهير لـ"الرأي"، إلا أن قطاع غزة يتمتع بنسبة 99% في منح لقاح الوقاية من الأمراض المعدية والحصبة على وجه الخصوص، وهي نسبة عالمية تنافس الدول المتقدمة.

وألحق ضهير أسباب دخول المرض إلى حدود قطاع غزة إلى الدول المجاورة التي انهار بداخلها دور التطعيم بسبب الحروب والأزمات المفضية إلى الانفلات، ما ألغى دور الحماية من الأمراض المعدية.

وأكد ضهر على أن الأمراض المعدية قد انتشرت داخل الخط الأخضر بشكل لافت وبنسب لا بأس بها، معزياً ذلك إلى الأسباب العقائدية التي تمنع سكان الداخل من عدم التعاطي مع الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية، ما عرضهم للإصابة بالأمراض بشكل مباشر.

"مرض الحصبة هو عبارة عن فايروس سريع الانتشار وسريع العدوى، بالتالي أخذ الاحتياطات العلاجية أمر واجب على كل المواطنين، خاصة للفئة التي لم تتلقى التطعيم المناسب، وذلك من خلال تجنب التجمعات المزدحمة، أو أن يضع المريض كمامة لحماية غيره من العدوى المباشرة بالمرض".

مدير الطب الوقائي ضهير أفاد بأن أبرز أعراض الإصابة بالمرض هو إصابة المريض بحمة الحرارة المرتفعة، وشعوره بآلام بالحوض، فضلا عن إصابته بالطفح الجلدي الذي من الممكن أن يستمر من خمس إلى سبعة أيام.

وتابع ضهير لـ"الرأي" أن نسبة الشفاء والتعافي من هذا المرض هي مرتفعة جداً، لكنها متعلقة بمدى تحمل المريض للحمة وللأعراض الجانبية، مشيراً إلى ضرورة مكوثه في المشفى تحت الرعاية الطبية حتى يتماثل للشفاء.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت عن رصد عدد محدود من حالات الحصبة في قطاع غزة، وهو ذات المرض الذي أعلن عن اكتشافه من قبل في عدد من دول الإقليم المحيط.

إجراءات متخذة

بدوره عقد وكيل وزارة الصحة يوسف أبو الريش اجتماعاً مع عدد من مدراء المستشفيات ومدراء الدوائر الصحية المتخصصة لبحث اتخاد لإجراءات المناسبة لمنع حدوث انتشار لمرض الحصبة في قطاع غزة.

واستمع وكيل الوزارة خلال الاجتماع الذي عقد في مقر الوزارة بغزة، الإجراءات المتخذة من قبل الدوائر الصحية وفرقها المنتشرة في المناطق والمرافق الصحية، وجاهزيتها للتعامل مع الحالات المكتشفة والاجراءات الوقائية لمنع حدوث اصابات جديدة بالمرض.

قطاع غزة بصفته منطقة جغرافية مجاورة لبعض الدول المصابة بالأمراض المعدية إلا أنه يتمتع بنسبة عالية من الاحتياطات الصحية، والإجراءات الوقائية المعممة، فضلا عن جهوزية الطواقم الطبية لاستقبال الحالات وعلاجها على الفور.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟