أخبار » عربي ودولي

تواصل قصف المخيمات

استشهاد 3 فلسطينيين بسوريا

11 كانون أول / أبريل 2013 10:12


دمشق- الرأي:

أسفر  تواصل قصف قوات النظام السورية للمخيمات الفلسطينية، أمس الأربعاء، عن استشهاد ثلاثة فلسطينيين.
وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا، في بيان صحفي وصل "الرأى" نسخة عنه،  أن علي أبو ديب ونضال سعد الدين  من أبناء مخيم حندرات استشهدوا نتيجة الإصابة بشظايا قذيفة هاون سقطت على المخيم،
في حين استشهد ريف أحمد الخطيب من سكان مخيم النيرب، برصاص قناص.
وشهد مخيم حندرات سقوط عدد من القذائف على مناطق متفرقة منه، استهدفت منزلاً في حارة عين غزال خلفت أضرارا مادية كبيرة بالمكان، وإصابة بعض المواطنين.
كما تعرض مخيم اليرموك لقصف ليلي، وسقوط عدد من القذائف عليه، تركزت على امتداد شارع الـ 30 حارات بئر السع وشارع صفد، ومحيط جامع فلسطين في حارة الدكتور محمد شحادة، وساحة أبو حشيش، وحديقة جامع عبد القادر الحسيني، أدت إلى أضرار مادية بالمكان ووقوع عدد من الإصابات.
وأعرب الأهالي عن تذمرهم  من الحصار المفروض على المخيم من قبل الجيش النظامي، الذي أدى إلى عدم توفر مقومات الحياة، ونقص حاد في المواد الغذائية والمحروقات وغاز الطهي والدقيق.
على الصعيد ذاته، سقطت في مخيم الحسينية عدة قذائف على منطقة المشروع وفي محيط جامع القدس وشارع القنديل، وسمعت أصوات اشتباكات متقطعة في المخيم و يسود هدوء حذر حارات وأزقة مخيم العائدين بحمص، ترافق ذلك مع تشديد الجيش النظامي حصاره الاقتصادي على سكان المخيم.
في حين، شهد مخيم دنون سقوط قذيفة لم تسفر عن وقوع إصابات، وما زال سكانه يشتكون من نقص المواد الغذائية والمحروقات وغلاء الأسعار وفقر الحال والبطالة الناجمة عن تدهور الأوضاع الأمنية والصراع الدائر في سوريا.
من جهة أخرى، يواصل اللاجئون الفلسطينيون من سوريا اعتصامهم المفتوح أمام مقر وكالة الغوث (أونروا) في بيروت، في ظل استمرار الوكالة في سياسة صم الآذان عن سماع مطالبهم المحقة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟