أخبار » الأخبار الفلسطينية

أبو مرزوق: شرطنا الوحيد ألا يعود الصهاينة لمعبر رفح

25 آب / سبتمبر 2013 08:24

د. موسى أبو مرزوق
د. موسى أبو مرزوق

القاهرة - الرأي

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" موسى أبو مرزوق إن حركته لم تعترض على فكرة تواجد قوات حرس الرئيس في معبر رفح البري، لأنها لا تريد ترك أية ذريعة من شأنها أن تزيد عذابات شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة.

وأضاف أبو مرزوق في تصريح نشره على صفحته على "الفيسبوك"، الثلاثاء،:" ليس بيد حماس إلا التسليم بإجراءات معبر رفح والرضا بالقليل، وشرطنا الوحيد ألا يعود الصهاينة إلى المعبر".

وأشار إلى أن سفارة "فتح" بالقاهرة حرصت على عدم فتح المعبر إلا بعودة حرس الرئيس، رغم عدم وجود علاقة بين المعبر والحفاظ على سلامة الرئيس.

كما أستغرب اتهام بعض الصحف لحركة "حماس" بالمتاجرة في معبر رفح، موضحًا أن ذلك يأتي في إطار المزايدات السياسية والانتهازية التي لا مبرر لها.

وقال أبو مرزوق متهكماً: "لا أدري من أسمى معبر رفح معبرًا، لأنه في معظم الحالات مغلق، وإذا تم فتحه يسمح بسفر الحالات الإنسانية وتنسيقات الأجهزة السيادية بمصر وسفارة فتح بالقاهرة التي تتعامل مع الشعب الفلسطيني على هذا الأساس".

وذكر أن قادة حماس ومنتسبوها ممنوعون من مغادرة القطاع، وهم مدرجون لا تنطبق عليهم أية دواعٍ إنسانية أو سياسية.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟