أخبار » عربي ودولي

مؤتمر شعبي بغزة لتعزيز العلاقة المصرية الفلسطينية

02 آب / نوفمبر 2013 02:12

مؤتمر شعبي لتعزيز العلاقة مع مصر
مؤتمر شعبي لتعزيز العلاقة مع مصر

غزة-الرأي-عبد الله كرسوع:

عقد صباح اليوم السبت مؤتمر شعبي بعنوان" المؤتمر الشعبي لحماية وتعزيز ثوابت العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والمصري"، والذي نظمه مجموعة من مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني، بمشاركة مجموعة من الشخصيات الوطنية والحزبية الفلسطينية المصرية.

وأكد المؤتمر على أن مصر هي قلب الأمة النابض، وقلب الوحدة العربية وأن فلسطين في مركز هذا القلب، وأن دور مصر في مواجهة الاحتلال والعدوان على غزة هو دور مركزي لا يمكن الاستغناء عنه.

وشددّ المؤتمر على أهمية وتاريخية علاقة الشعب المصري والفلسطيني وأنها علاقة متينة قديمة قدم الزمان والمكان، ولا يمكن أن تنال منها المؤامرات.

وأكد على أن الحفاظ على الإرث التاريخي للعلاقات الاستراتيجية بين الشعبين وما يقتضيه من تعزيز لأواصر الأخوة والتعاون والعمل المشترك، الأمر الذي يعني أنه من غير الجائز أن تتأثر علاقة الشعبين وتواصلهما وتعاونهما، تأثراً سلبياً بأي متغيرات أو خلافات سياسية.

وأوضح المؤتمر مبدأ عدم التدخل في شؤون الغير، مؤكداً أن مصر وفلسطين هما شعب واحد وعدوهما واحد وأن مصر هي سند لفلسطين وأن احتلال فلسطين هو احتلال لمصر وفصل لها عن عمقها العربي.

وأوصى المؤتمر بضرورة أن تكون العلاقة بين مصر وفلسطين قائمة على الصراحة والوضوح ونشر الحقائق حول ما يجري، وضرورة تبادل المعلومات لتوضيح الحقيقة وقطع الطريق على أي محاولة لتشويه العلاقة بين الشعبين.

ودعا المؤتمر مصر إلى أن تبقى هي مصر التاريخية ذات الدور الطليعي الذي يحمل هم الأمة ويوحد طاقاتها في مواجهة عدوان الاحتلال وسياساته التهويدية لمدينة القدس، والتصدي للاستيطان في الضفة المحتلة، ومواجهة الحصار المفروض على غزة والعمل على إنهائه.

ودعا وسائل الإعلام إلى تحري الدقة في تناول الأخبار والمعلومات، والحرص على الوصول إلى مصادر الأخبار الحقيقة، والحذر من الوقوع في فخ الإعلام الصهيوني وما يروجه من أكاذيب تستهدف تشويه العلاقات الفلسطينية المصرية أو إحداث الوقيعة بين الشعبين.

وأوصى المؤتمر رجال الأعمال في مصر إلى الاستثمار في فلسطين الأمر الذي يعزز علاقات الترابط بين الشعبين، مطالبين القيادات الشعبية ومؤسسات المجتمع المدني في مصر لزيارة أهل غزة والوقوف على حقيقة معاناتها.

ودعا المؤتمر المفكرين وأصحاب الرأي والقلم من الشعبين أن يوظفوا طاقاتهم الإبداعية في الكتابة لتوطيد العلاقة، مطالباً بتشكيل لجنة متابعة تنبثق عن هذا المؤتمر لمتابعة توصياته مع الجهات المعنية.

وأوصى المؤتمر بعقد المؤتمر الشعبي لحماية وتعزيز ثوابت العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والمصري سنوياً في مصر وفلسطين.








متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟