أخبار » عربي ودولي

استشهاد طفلة ومسنّ جوعًا بمخيم اليرموك بسوريا

11 آب / يناير 2014 08:52

أحد ضحايا الجوع في سوريا
أحد ضحايا الجوع في سوريا

دمشق – الرأي:

استشهد طفلة ولاجئ مسن أمس الجمعة، جوعًا نتيجة نقص المواد التموينية في مخيم اليرموك جراء الحصار التام المفروض عليه لليوم الـ 181 على التوالي.

وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا في بيان وصل "الرأي" نسخة عنه، إن الطفلة آلاء المصري، والمسن عوض محمود السعيدي (68 عاماً) من مخيم اليرموك استشهدا نتيجة الجوع والجفاف الذي يعاني منه المخيم جراء الحصار.

وأوضحت المجموعة أن مخيم درعا تعرض لسقوط عدد من القذائف على مخيم درعا اقتصرت أضرارها على الماديات، تزامن ذلك مع حدوث اشتباكات عنيفة بين مجموعات الجيش الحر والجيش النظامي.

ومن الجانب الاقتصادي، أشارت إلى أن سكان المخيم يعانون من نقص شديد بالمواد الغذائية والأدوية وحليب الأطفال، وغياب خدمات البنى التحتية بكافة أنواعها.

وبينت المجموعة أن من تبقى في مخيم سبينة لا يزالون يعانون من الحصار الخانق الذي يفرضه الجيش النظامي على مداخله ومخارجه، والذي يمنع بموجبه إدخال المواد التموينية والوقود والمحروقات.

يشار إلى أن المخيم يقع في منطقة سبينة على مسافة 14 كيلومترا جنوبي دمشق على مساحة 27,000 متر مربع في منطقة صناعية نشطة.

وذكرت المجموعة أن من تبقى في مخيم السيدة زينب يعانون من أزمة إنسانية خانقة طالت لقمة عيشهم نتيجة النقص الحاد في المواد التموينية، ومادة الخبز التي أصبحت الهم اليومي لهم، كما يعانون من عدم توفر المحروقات واستمرار انقطاع التيار الكهربائي، وشبكة الاتصالات السلكية واللاسلكية عن المخيم لفترات زمنية طويلة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟