أخبار » الأخبار الحكومية

إحصائية: ثلث سكان قطاع غزة متزوجون

29 تشرين أول / أبريل 2014 12:25

شبان في قطاع غزة
شبان في قطاع غزة

غزة- الرأي:

أفادت إحصائية صادرة عن مركز المعلومات في وزارة الداخلية –الشق المدني اليوم الثلاثاء، بأن عدد سكان قطاع غزة حتى نهاية شهر أبريل من العام الجاري، بلغ مليوناً و867 ألفاً و744 مواطناً، بلغ عدد المتزوجين منهم 631 ألفاً و178 مواطناً، بنسبة 33.7%.

وحسب الإحصائية التي جاءت خلال فعاليات يوم دراسي نظمته كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية في غزة بعنوان "تعسر الزواج في المجتمع الفلسطيني – واقع ومعالجات"، إن عدد المتزوجين من فوق سن 18- 30 عاماً في غزة 176 ألفاً و437 مواطناً، بينما بلغ عدد غير المتزوجين من نفس العمر 18- 30 عاماً 265 ألفاً و535.

وذكرت أن عدد المتزوجين في غزة من فوق سن 30 عاماً بلغ 41 ألفاً و38 مواطناً، في حين أن عدد غير المتزوجين من نفس العمر 46 ألفاً و220، في دلالة على أن غالبية أعداد المتزوجين هم من فئة الشباب.

وعن حالات الطلاق، أشارت الإحصائية إلى أن أعداد المُطلقين في القطاع يبلغ 14 ألفاً و49 مطلقاً، كما أن عدد غير المتزوجات من الإناث من فوق سن 35 عاماً بلغ 16 ألفاً و13 مواطنة، فيما بلغت نسبة المتزوجات من الإناث من سن 18 إلى 30 عاماً (52%) مقابل (48%) لغير المتزوجات من نفس الفئة العمرية.

وبخصوص المتزوجين من الذكور من سن 18 إلى 30 عاماً، فبلغت نسبتهم (28%) مقابل (72%) لغير المتزوجين من نفس الفئة، بينما بلغت نسبة المتزوجين من الذكور من بعد سن 30 عام (61%) مقابل (39%) لغير المتزوجين من نفس الفئة العمرية.

وخلص اليوم الدراسي - الذي شارك فيه عدد من الوزارات ومؤسسات المجتمع الأهلي والأكاديمي - إلى جملة من التوصيات، أهمها: النظر إلى الزواج كمنظومة متكاملة لها ما قبلها وما بعدها، وليس محددًا بمرحلة الزواج، إلى جانب التوصية بإعداد وتمكين المقبلين على الزواج منهجاً وتطبيقًا يؤهلهم لبناء نموذج أسري عبر برامج، بحيث تتظافر الجهود بين جميع المؤسسات الحكومية.

وطالب المشاركون فيه بضرورة إنشاء مراكز إرشاد أسري يهتم بالأسر قبل وبعد الزواج، إضافة إلى الارتقاء بمستوى الوعي تجاه المعايير الخاصة بالزواج وخصوصاً المرتبطة بالمرأة كالعمر والشكل والاهتمام بالكفاءة والدين والخلق.

وأكدوا على ضرورة تغيير الثقافة السلبية تجاه المرأة الأرملة والمطلقة والبالغة من العمر أكثر من 30 عاماً، وذلك بتحسين فرص الزواج المقدمة، إلى جانب مراعاة الظروف الاقتصادية من المرأة والرجل على حد سواء، والتركيز على أهمية قيام أسرة وليس العادة والعرف في تكاليف الزواج.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟