أخبار » عربي ودولي

عائلة التميمي تطالب الأردن بإغلاق قضية "أحلام" في أمريكا

16 آب / يونيو 2020 08:47

1280x960-pHkB5
1280x960-pHkB5

فلسطين المحتلة - الرأي

ناشدت عائلة التميمي في الأردن وفلسطين والمهجر، العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، بالعمل على إغلاق ملف القضية المرفوعة ضد ابنتهم الأسيرة المحررة أحلام، لدى الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت العائلة في بيان لها اليوم الثلاثاء، إن الإدارة الأمريكية باتت بموجب تلك القضية تطالب الأردن بتسليم المحررة التميمي، "لاعتبارات غير قانونية، إنما سياسية"، وفق البيان.

وأشادت العائلة في رسالة وجهتها للعاهل الأردني، اليوم، بـ "مواقف الأردن العروبية والوطنية مشهود لها، خاصةً في هذا الظرف الحسّاس الذي تمرُّ فيه الأمة".

ونوهت إلى أن الأردن "رفض أي مقايضة على الحقوق الثابتة للوطن والأمّة، وأثبت للقاصِي والدّاني، أنّ الأردن لم ولن يقبل بأية مساومات تنتقص من كرامتِه الإنسانيّة وسيادتِه الوطنيّة على كافة ترابه الوطني".

وخاطبت عائلة التميمي الملك عبد الله: "نتوجه لجلالتكم، وأنتم على أعتاب سفرٍ مرتقب إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لإجراء لقاءات ومحادثات مع إدارتها، العمل على إغلاق هذا الملف جذريّاً وطَيّ صفحاتِه، وكَفّ يدهم عن ابنة هذا الوطن العزيز بإنهاء المطالبة بالتسليم".

وعادت التميمي إلى العاصمة الأردنية عمان منذ الإفراج عنها في تشرين أول/أكتوبر عام 2011 ضمن صفقة تبادل "وفاء الأحرار" التي أُبرمت بين حكومة الاحتلال وحركة حماس وتم بموجبها إطلاق أكثر من 1000 أسير وأسيرة من جميع الفصائل مقابل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

وتعرضت التميمي لتهديدات أمريكية متواصلة منذ الإفراج عنها في صفقة التبادل، رغم أنها أمضت أكثر من 10 أعوام في سجون الاحتلال منذ اعتقالها في العام 2001.

ونشرت "أسوشيتد برس" إلى أن الإدارة الأمريكية تعتزم دراسة قطع المساعدات عن الأردن بهدف الضغط عليها من أجل تسليم الأسيرة المحرر أحلام التميمي، بزعم التسبب بقتل أمريكان خلال عملية فدائية داخل كيان الاحتلال الإسرائيلي.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟