أخبار » تقارير

وابنة شهيد

"الجريحة أبو مطر"..بإصابتها تفوقت بالثانوية العامة بـ81%

13 آب / يوليو 2020 09:17

107949168_4428973283787290_2413348268366341117_n
107949168_4428973283787290_2413348268366341117_n

رفح- الرأي

رغم الألم والمعاناة الطويلة مع الإصابة وفقدانها الحركة، تمكنت الطالبة الجريحة وابنة الشهيد، مريم أبو مطر، من اجتياز امتحان الثانوية العامة بتفوق، وحصلت على معدل 81%.

الطالبة مريم أصيبت خلال مسيرات العودة، بطلق ناري متفجر، وسافرت لتلقي العلاج في احدى المستشفيات التركية.

وخلال تلك الفترة التي خضعت فيها لعلاج في تركيا تمكنت من اجتياز امتحان ثاني ثانوي، وعادت إلى قطاع غزة لتكمل علاجها الطبيعي واستمرت في دراستها، حتى الثانوية العامة.

مريم كانت تحمل علم فلسطين وتضعه على حدود رفح الشرقية، قبل أن يصوب جندي إسرائيلي رصاص رشاشه صوبها مسببًا لها أضرارًا جسدية عانت بسببها واحتاجت مدّة طويلة من العلاج لم تنته بعد.

تقول:" استطعت أن أقهر إصابتي وتفوقت في دراستي، رغم الأوضاع التي عشتها خلال مدّة إصابتي"، مشيرةً إلى تعرضها لطلق ناري خلال مشاركتها في مسيرات العودة لترتحل بعدها إلى مشافي تركيا والخارج، دافعة من صحتها ثمنا لحرية وطنها.

ولم تدع الطالبة مريم لليأس مجالا أو طريقا يتسلل إلى داخلها؛ بل استطاعت بعزيمتها أن تلحق بركب المتفوقين، وأن تنقش اسمها في سطور من نور على جدران الوطن المسلوب.

وتضيف: "خلال فترة إصابتي التي خضعت فيها لعلاج في تركيا تمكنت من اجتياز امتحان الثاني الثانوي"، لتعود إلى قطاع غزة لتكمل علاجها الطبيعي وتستمر في دراستها حتى أنهت الثانوية العامة.

وفاجأت مريم الجميع بناجحها بتفوق رغم المعاناة والألم، والخضوع للعلاج الطبيعي.

 

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟