أخبار » عجائب وطرائف

ظهور سمكة المجدافي يثير الرعب خوفاً من تلك الكارثة

28 أيلول / يوليو 2020 08:45

1
1

أثار ظهور سمكة عملاقة بالقرب من شاطئ مدينة لا باز في المكسيك، حالة من القلق والمخاوف بين السكان، وعبر منصات التواصل الاجتماعي بسبب ما يحوم حولها من اعتقاد بأن ظهورها يُعد مؤشراً إلى إمكانية حدوث هزة أرضية بعد أيام.

وكلن هل تعلم ماهي قصة تلك السمكة؟ تُعرف السمكة التي تشبه أسماك ثعبان البحر أحياناً باسم "سمكة الزلزال"، وذلك  لما ارتبط بها من أحداث مشابهة مثل ظهورها في شواطئ اليابان قبل وقوع كارثة زلزال فوكوشيما القاتل في عام 2011.

سمكة الزلزال

وفي التفاصيل، فقد عثر  مهندس الاستزراع المائي فيرناندو كافالين وصديقه ديفيد دي زابدروسكي، على السمكة التي بلغ طولها نحو 4 أمتار، وهي نافقة قبالة شاطئ مدينة لا بازل في ولاية باجا كاليفورنيا القريبة من الحدود مع الولايات المتحدة.

وقال كافالين لوسائل الإعلام المحلية، إن السمكة التي تعيش في المياه العميقة كانت في حالة تحلل مبكر، مبيِّناً أن مخاوف ارتباطها بالزلازل تكررت هذا العام أيضاً عند رصدها قبالة ساحل كوينتانا، وما تبعها من هزة أرضية ضربت ولاية أواكساكا المكسيكية في 23 يونيو الماضي.

زلزال اليونان

وبالعودة لظهور تلك السمكة في اليونان،2011، قبل وقوع زالزال، ظهرت 3 أسماك من فصيلة السمك المجدافي، المعروف أيضا بـ"ملك الرنجة"، على شاطئ "توياما" على الرغم من أنها تعيش على عمق 3 آلاف قدم أو نحو 1000متر، ونادرا ما تظهر قرب السطح.

ووفقا للأساطير المحلية، فإن السمك المجدافي، الذي يعرف بأنه رسول من القصر الإلهي البحري عند اليابانيين، سيظهر ويلقي بنفسه على الشاطئ قبل الزلازل.

ويؤمن الكثير بمثل تلك المقولات، حيث قبل أيام من زلزال توهوكو عام 2011، ظهرت 20 سمكة مجدافي على الشواطئ الشمالية الشرقية لليابان، وكان الزلزال الذي أعقب ظهور الأسماك من أكثر الزلازل المدمرة في التاريخ الحديث، إذ أدى إلى مقتل نحو 19 ألف نسمة ودمر محطة الطاقة النووية فوكوشيما.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟