أخبار » تقارير

عنقود العنب بغزة .. شهدٌ وفير

28 أيلول / يوليو 2020 06:05

79e5942c57e5618c0239b4afab01afa9 (1)
79e5942c57e5618c0239b4afab01afa9 (1)

غزة- الرأي

مع بداية موسم العنب في غزة، يتوجه المزارعون الفلسطينيون إلى أراضيهم "الكروم" لقطف العناقيد ذات اللون الأصفر، ووضعها في صناديق كرتونية وبلاستيكية، من أجل بيعها في الأسواق المحلية.

وتشتهر منطقة الشيخ عجلين في المنطقة الغربية لقطاع غزة بزراعة العنب والتين؛ وتشكل عصبًا أساسيًا لاقتصاد أهالي تلك المنطقة.

داخل حقله الزراعي الذي تقدر مساحته بخمسة دونمات يقف المزارع محمود شملخ مسكاً بمقص حديدي صغير، يجتز به عناقيد من العنب صفراء اللون التي تعلوه، ويضعها في صناديق كرتونية، بشكل منسق لبيعها في أسواق قطاع غزة. واصفاً إياها بالذهب الأصفر،

7400 طن

وكيل وزارة الزراعة د.إبراهيم القدرة  قال إن  مساحة الأراضي المزروعة بـ "العنب (البذري ) لهذا العام وصلت ما يقارب 5600 دونما زراعيا" بإنتاج أكثر من 7400 طن، فيما بلغت مساحة الأراضي المزروعة بالعنب "اللابذري" حوالي 700 دونم أنتجت 900 طن.

وأعلن القدرة خلال إفتاح وزارته صباح اليوم الثلاثاء لموسم العنب"البذري" للعام 2020، التوسع في زراعته خلال الفترة المقبلة.

وأكد القدرة أن الوزارة "حققت اكتفاءً ذاتياً من العنب لهذا العام"، لافتا إلى أنها "منعت استيراده من الخارج، وشجعت المزارعين على زيادة مساحة الأراضي من محصول العنب".

ومقارنة بإنتاج الأعوام السابقة، بين القدرة أن موسم العنب شهد هذا العام انتاجاً وفيراً في الإنتاج، كما أن الأسعار في متناول الجميع.

كما تحدث القدرة عن دور وزارته في تقديم الإرشادات اللازمة للمزارعين للوصول إلى أعلى انتاج لهذا العام، وتشجيع المزارعين في زيادة صنف العنب اللابذري في القطاع. من جانبه، ثمن النائب الشرافي دور المزارع الفلسطيني من خلال التشبت في أرضه، والمضي قدما في زراعتها رغم كل معوقات وجرائم الاحتلال .

وبين أنن العنب اللا بذري يبدأ قطفه مبكرًا بعد منتصف أيار (مايو)، وتبلغ ذروة إنتاجه حتى منتصف حزيران (يونيو)، ثم يبدأ موسم العنب البذري في تموز (يوليو) وآب (أغسطس)".

ويضيف القدرة "منعت الوزارة مبكرًا منذ بداية مارس إدخال واستيراد العنب وكل ما ينافس المنتج المحلي، لإعطاء فرصة للمنتج المحلي، ويبقى المنع ساريًا حتى آخر حبة عنب في قطاع غزة، بعد ذلك يمكن السماح بالإدخال والاستيراد، إن حصل نقص".

وكشف أن الوزارة أدخلت أنظمة مكافحة ومصايد حيوية، وأصنافًا جديدة من العنب اللا بذري، وتطويرًا لنظم التربية بمزارع العنب، بالزراعة على شكل حرف (T) أو على المعرشات، وإدخال أصول مقاومة وتطعيم العنب، لافتًا إلى أن هناك مشاتل متخصصة بإنتاج العنب وكيفية التأقلم مع ظروف البيئة، وأن الوزارة تسعى لتطوير قطاع زراعة "العنب" بالتعاون مع المؤسسات ذات العلاقة.

وبين بالقول ان المصايد الحيوية هي نوع من أنواع مكافحة الحشرات، وهو محلول يستخدم بديلًا للمبيدات ويعمل بفعالية ويوفر التكلفة على المزارعين ويختصر الوقت والجهد، وهذا المحلول يحتوي على مادة فيرمون جذب للحشرة تمثل طعمًا وسمًّا يقتل الحشرات.

photo_٢٠٢٠-٠٦-١٨_١٨-٠٩-٠٧ CVYRx undefined 64ae301068637ff468f73ea685b2c50a 79e5942c57e5618c0239b4afab01afa9 (1) a127b665387a144f0d71fd2b67c04c13 b7faf3e86082dbf1d1f81b64937ad8ed CVYRx photo_٢٠٢٠-٠٦-١٨_١٨-٠٩-٠٧
متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟