أخبار » الأسرة و المجتمع

لماذا تزداد خطورة فيروس كورونا عند مرضى السكر والقلب؟

28 كانون ثاني / نوفمبر 2020 08:30

1
1

كشفت دراسات معملية جديدة أن الكوليسترول قد يساعد فيروس كورونا التاجي على إصابة الخلايا البشرية، وقد تفسر النتائج السبب أن الأشخاص الذين يعانون من حالات التمثيل الغذائي مثل مرض السكرى وأمراض القلب والأوعية الدموية، والذين غالبًا ما يكون لديهم مستويات مرتفعة من الكوليسترول، يشكلون عددًا غير متناسب من المرضى الذين تظهر عليهم أعراض الفيروس التاجى الشديدة وأكثر عرضة للخطر.

وحسب ما ذكرته صحيفة ذا ديلى ميل البريطانية، وجد الباحثون أن فيروس كورونا، يمكن أن يلتصق بجزيئات الكوليسترول لأنها ترتبط بمستقبلات الخلايا العادية ، والتي تسمى SR-B1.يساعد هذا في وضع العامل الممرض بحيث يمكن لبروتينه الشائك الارتباط بمستقبل ACE2 ، مما يسمح له بإصابة الخلية.

نظرت دراسة نُشرت في Nature Metabolism من قبل باحثين في الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية العسكرية في دور الكوليسترول الجيد، والمعروف باسم البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL) ، في الإصابة بفيروس كورونا.

نظرت الدراسة على وجه التحديد في مستقبل SR-B1، الذي يرتبط بجزيئات الكوليسترول والموجود في الخلايا في جميع أنحاء جسم الإنسان ، بما في ذلك الرئتين ، حيث يستهدف فيروس كورونا.

وجدت الدراسة أن SARS-CoV-2 لا يمكنه استغلال هذا المستقبل بشكل مباشر ، لكن يمكنه الاستفادة من عملية ارتباط الكوليسترول بـ SR-B1 من أجل التسلل إلى الخلايا.

يتكون الارتفاع الفيروسي على الفيروس التاجي - نفس الشيء الذي يلتصق بـ ACE2 - من قسمين ، يُطلق عليهما اسم الوحدة الفرعية الأولى والوحدة الفرعية 2.

وفي تجاربهم ، وجد العلماء الصينيون وحدة فرعية يمكن للمرء أن يرتبط بالكوليسترول، هذا يعني أنه عندما ينتقل الكوليسترول بشكل طبيعي إلى مستقبله ، فإنه يجلب الفيروس التاجي إلى سطح الخلية أيضًا.

ويقول الباحثون إن هذا "يعزز امتصاص الفيروس" ومستقبل الكوليسترول "يسهل دخول السارس- CoV-2 في الخلايا التي تعبر عن ACE2 عن طريق زيادة ارتباط الفيروس".

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟