أخبار » انشر خبراً

ملتقى إعلاميات الجنوب ينفذ ورشة توجيهية حول " المشاركة السياسية للمرأة"

03 كانون ثاني / ديسمبر 2020 01:19

ملتقى إعلاميات الجنوب ينفذ ورشة توجيهية حول " المشاركة السياسية للمرأة"
ملتقى إعلاميات الجنوب ينفذ ورشة توجيهية حول

رفح- الرأي

 نفذ ملتقى إعلاميات الجنوب ورشة توجيهية بعنوان "المشاركة السياسية للمرأة"، بحضور 40 طالبة جامعية من تخصصات متنوعة على رأسها الصحافة والاعلام من مختلف جامعات قطاع غزة وذلك في مركز البرامج النسيائية في محافظة رفح، جاءت هذه الورشة كإحدى أنشطة مشروع  "إعلاميات قادرات على التغيير"، والممول من المؤسسة الأوروبية للديمقراطية (EED).

وأشارت الأستاذة آمال قشطة ميسرة الورشة التوجيهية بأن الورشة التوجيهية تهدف إلى تثقيف الطالبات الجامعيات وتوعيتهن حول الحقوق السياسية للمرأة في مقدمتها حقها في الترشح والانتخاب وتولي المناصب العليا. بالإضافة إلى اطلاعهن على تجارب نساء خضن المعترك السياسي سواء على المستوى المحلي أو الدولي وانجازاتهن على الساحة السياسية، والإجراءات القانونية الخاصة بالحقوق السياسية لهن.

  ونوهت قشطة بأن الورشة التوجيهية تناولت عدة محاور منها: المفاهيم والمصطلحات الخاصة بالحياة السياسية، وأهمية دور المرأة في المجال السياسي، وعرض لآخر احصائيات ودراسات حول نسب مشاركة المرأة الفلسطينية في المجال السياسي، وسرد للقوانين الدولية والمحلية التي تضمن وتشتمل على الحقوق السياسية، والتحديات والمعيقات التي تواجه المرأة في المجال السياسي وفي عملية صنع القرار، وختاماً تم التحدث عن سبل تطوير المشاركة السياسية للمرأة.

كما واشادت بالمشاركة الفعالة من قبل الطالبات الجامعيات لمعرفة المزيد من المعلومات حول مشاركة المرأة السياسية مطالبن بتنفيذ المزيد من الأنشطة لهذا الجيل الذي لم يشهد ولم يشارك في أي انتخابات على المستوى المحلي أو التشريعي.

 

   واختتمت الورشة التوجيهية بالعديد من التوصيات، أبرزها: التنسيق مع المؤسسات الأهلية لتكثيف المبادرات التي تهدف إلى تثقيف وتوعية النساء بالذات الأجيال الشابة في المجال السياسي، الضغط على الحكومة وصناع القرار والمسئولين لتفعيل الكوتا النسائية، تركيز وسائل الإعلام على التوعية بدور المرأة السياسي، والمطالبة بتفعيل القوانين التي تضمن حق مشاركة المرأة في الحياة السياسية.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟