أخبار » تقارير

انخفاض ملموس في إصابات كورونا

بتظافر الجهود ..قيود الاغلاق تؤتي ثمارها

21 آذار / يناير 2021 05:54

df7f33ef373a9f56663563d9093aec03
df7f33ef373a9f56663563d9093aec03

غزة-الرأي-فلسطين عبد الكريم

انخفاض لافت وملموس ظهر جلياً بالآونة الأخيرة في أعداد الإصابات بفيروس كورونا في قطاع غزة، جراء الجهود المتواصلة لتحقيق إجراءات السلامة لكل من وزارتي الصحة والداخلية على حد سواء.

وساهم الاغلاق الكلي يومي الجمعة والسبت بشكل مباشر في الحد من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا، وتعزيز قدرة المنظومة الصحية على مواجهة الحالة الوبائية، بعد تفشي الفيروس بشكل كبير.

وفي آخر إحصائية لها، سجلت وزارة الصحة بغزة (285) اصابة جديدة بفيروس كورونا، في حين تخطت الأعداد في وقت سابق أكثر من 900 إصابة في يوم واحد.

وكانت خلية الازمة بغزة، اجتمعت قبل عدة أيام وقررت تخفيف اجراءات الإغلاق، حيث سمحت بعودة طلبة المدارس في الصفوف من الأول وحتى السادس الابتدائي، بالإضافة الى تمديد فترة الحظر لتبدأ الساعة الثامنة، إضافة الى فتح المساجد.

قرار تخفيف الإجراءات لم يشمل رفع حظر التجول عن قطاع غزة يومي الجمعة والسبت، في وقت يطالب فيه مواطنين بإلغاء قرار الاغلاق يومي الجمعة والسبت، عقب انخفاض أعداد الاصابات والوفيات بكورونا.

تثبيط منحنى الاصابات

من جهته، قال الناطق باسم وزارة الصحة د. أشرف القدرة:" إن الإغلاق الشامل يومي الجمعة والسبت، أثبت نجاحه في خفض معدل الإصابة ومنحنى الإصابات الخطيرة والحرجة، وهي إجراءات مناسبة."

وأوضح القدرة في حديث صحفي، أن الاغلاق يجب استمراره بالفترة المقبلة، وتقييم الحالة الوبائية لأخذ القرارات والإجراءات المناسبة.

قيود مثمرة

وزارة الداخلية، أكدت هي الأخرى على لسان المتحدث باسم الوزارة إياد البزم، أن الإجراءات الوقائية المفروضة منذ قرابة شهر أثمرت بمنع تفاقم الحالة الوبائية بشكل أكبر، خاصة في هذه الأسابيع الأكثر خطورة التي تشهد ذروة انتشار الفيروس.

وأشار البزم في تصريحات إذاعية، إلى أن هناك التزاما بدرجة عالية من المواطنين بالإغلاق الكلي يومي الجمعة والسبت للأسبوع الرابع على التوالي، وهذا الأمر حقق نتائج إيجابية في الحد من انتشار الفيروس.

وقال البزم ": مستمرون في هذه الإجراءات على الأقل في هذه المرحلة، وهناك تقييم مستمر للحالة الوبائية مع وزارة الصحة، وفي حال وجود ضرورة للتشديد أو التخفيف يتم ذلك وفقاً لتقييم الحالة".

وتابع قوله:" لا زلنا حالياً في مرحلة الخطر؛ لذلك نؤكد على استمرار التقيد بإجراءات الوقاية والسلامة، وخاصة الإجراءات الشخصية".

ووفق ما ذكره فإنه لا بد من تظافر كل الجهود، فالإجراءات الحكومية وحدها لن تحقق كل الجدوى إذا لم يكن هناك التزام كامل من المواطنين.

وجدد البزم دعوته للمواطنين للالتزام التام بإجراءات السلامة والوقاية، وارتداء الكمامة والمحافظة التباعد الجسدي، خاصة مع تقديرات وزارة الصحة بخطورة الأسابيع الحالية التي تشهد ذروة انتشار الفيروس في ظل المنخفضات الجوية وفصل الشتاء.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟