أخبار » الأخبار الفلسطينية

يراقبها الشاباك.. السماح لأسرى حماس من غزة بمكالمة ذويهم

21 تشرين ثاني / أغسطس 2019 09:56

سمج جهاز "الشاباك" الإسرائيلي لأسرى حماس من قطاع غزة الاتصال هاتفيا بعائلاتهم، ويأتي ذلك، بعد معركة الأمعاء الخاوية والإضراب المفتوح عن الطعام الذي خاصه مئات الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، احتجاجا على عزلهم عن الفضاء الخارجي ومنع الاتصال بعائلاتهم ووضع أجهزة تشويش بالسجون.

وأفادت صحيفة "هآرتس" أنه تم السماح لأسرى من حركة حماس الاتصال بعائلاتهم في قطاع غزة عبر هواتف عمومية بالسجون، بحيث سيتم السماح لـ69 أسيرا بمضنهم 17 أسيرا من حركة حماس من قطاع غزة يتم احتجازهم في معتقل "رمون"، بالاتصال بعائلاتهم، حيث تم وضع هواتفه عمومية بالمعتقل ليتسنى للأسرى استعماله والاتصال بعائلاتهم تحت رقابة الشاباك والتنصت على المكالمات.

ووفقا للصحيفة، فإن هذه الخطوة تأتي بمبادرة من "الشاباك" وبدعم من رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وخلافا لموقف مصلحة السجون الإسرائيلية المعارض لتركيب هواتف عمومية في أقسام السجون التي وضعت بها أجهزة تشويش على الهواتف الخليوية.

وذكرت الصحيفة أن 69 أسيرا بضمنهم 17 أسيرا من حماس من غزة، وقعوا على تعهد استعمال الهواتف العمومية وعدم تهريب هواتف خليوية للسجون، فيما رفض 11 أسيرا من حماس والجهاد الإسلامي التوقيع على التعهد وشروط مصلحة السجون في استعمال الهواتف العمومية في معتقل "رمون".

وسيسمح للأسرى الاتصال والحديث عبر الهاتف مع عائلاتهم، بحيث سيكون بإمكان كل أسير الاتصال إلى 5 أرقام هواتف من ابناء عائلته، كما سيكون بإمكانه الاتصال 3 مرات أسبوعيا على أن لا تتعدى مدة المكالمة الواحدة 15 دقيقة، بحيث سيتنصت "الشاباك" لقسم من المكالمات.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟