أخبار » الأخبار الفلسطينية

مناشدة للقيادة المصرية بشأن الفلسطينيين المفقودين في مصر

07 شباط / يناير 2020 06:39

resize
resize

غزة- الرأي:

ناشد الكاتب والناشط الفلسطيني فهمي شُراب القيادة المصرية وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي من أجل النظر في قضية الطلاب والمرضى الفلسطينيين الذي فقدوا مؤخراً في جمهورية مصر العربية.

وطالب شُراب عبر فيسوك، وزير الداخلية المصري اللواء محمود توفيق، للنظر في استغاثة عائلات المفقودين المكلومة، مؤكداً أنه عند حسن ظنهم، وينتظرون منه تفهم الأمر والاستجابة، باعتباره يمتلك القدرة على مساعدتهم.

وأشار إلى أن العائلات فقدت أبنائها خلال دراستهم في كليات الطب وتخصصات أخرى راقية في القاهرة، فيما جرى احتجاز آخرين خلال قدومهم بهدف العلاج داخل المشافي المصرية.

وأكد أنها لا تملك معلومات عن أبنائها منذ اختفائهم، وليس لها بعد الله إلى القيادة المصرية، فليس لأبنائها أي انتماء فصائلي، ولا أهداف من دخول مصر إلا تلك المُعلنة وفق الإجراءات الرسمية المُقررة من الدولة.

وشدد على أنها تعيش حالة نفسية صعبة منذ انقطاع الاتصال معهم، خاصة أمهاتهم اللواتي لا يغمض لهن جفن، جراء غياب فلذات أكبادهن عنهن، حيث يكابدن مرارة الشوق ويرتعبن من تلقي خبر سيء عنهم.

وأوضح أنها تتعلق بأمل الله أولاً، ثم بالقيادة السياسية والأمنية المصرية التي تتوقع منها كل خير من أجل أبنائها المفقودين، مشيراً إلى عمق العلاقة بين الشعبين المصري والفلسطيني بفعل روابط الأخوة والمصاهرة والمحبة والتاريخ.

ونوه إلى أن العام الماضي شهد فقدان خمسة فلسطينيين خلال تواجدهم على الأراضي المصرية وهم: "الطبيب محمد أحمد حماد العقاد والطبيب سامح محمد الجاروشة، والطبيب علاء عماد عاشور عودة، وأحمد منذر حسن أبو حسين، ومحمود راتب يونس القدرة".

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟