أخبار » الأخبار الفلسطينية

وفاة مريض لعدم تمكنه من السفر عبر معبر "رفح"

24 آب / سبتمبر 2013 12:43

غزة – الرأي:

نعت وزارة الداخلية والأمن الوطني الثلاثاء "شهيد الحصار" الملازم وائل عبد الجواد أبو سعدة 40 عاماً من مرتبات الإدارة العامة للشرطة القضائية في الشرطة الفلسطينية والذي توفي مساء أمس بعد رحلة طويلة من العلاج.

وتقدِّمت الداخلية في بيان نشرته على موقعها الالكتروني بخالص عزائها لذوي الفقيد الملازم وائل أبو سعدة سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يُلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وقالت الوزارة "بكل آيات الإيمان بقضاء الله وقدره، وبعزة المؤمنين الواثقين بنصر الله وفرَجه ننعى أحد كوادر الشرطة الفلسطينية" .

وذكرت الداخلية أن أبو سعدة المريض بالقلب تُوفي جراء نوبة قلبية مفاجئة فارق الحياة على إثرها قبل الوصول للمستشفى.

وأكدت أن الشهيد - الذي يعمل ضابط في الشرطة القضائية - يحاول منذ فترة طويلة الوصول للأردن لاستكمال العلاج لكن السلطات المصرية رفضت دخوله لمعبر رفح.

وكان أبو سعدة وله خمسة أبناء قد بدأ رحلته مع المرض قبل أكثر من تسع سنوات وقد تفاقم مرضه حتى أصبح بحاجة لجهاز جديد لتنظيم ضربات القلب كان من المقرر أن يركب له في الأردن .

وتفاجأ أقارب وأصدقاء أبو سعدة بتعرضه قبل صلاة العشاء لنوبة قلبية مفاجئة توفي على إثرها قبل وصوله لمستشفى الأقصى بدير البلح .

وسينقل جثمان أبو سعدة صباح غد إلى مسكنه في البريج ثم ينقل للصلاة عليه في مسجد الصفاء القريب من منزله حيث سيدفن في مقبرة المخيم .

يذكر أن مئات المواطنين في غزة قضوا بسبب الحصار الصهيوني المفروض على القطاع حين منعوا من تلقي العلاج وحرية الحركة من وإلى غزة عبر المعابر المحيطة بالقطاع وأهمها معبر رفح المصري ومعبر بيت حانون.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟