ملفات خاصة » مواجهة فايروس كورونا

رغم محدودية الإمكانات

عوض: اتخذنا إجراءات أكثر حدة في غزة لمواجهة "كورونا"

31 تشرين أول / مارس 2020 03:17

رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي محمد عوض
رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي محمد عوض

غزة - الرأي

أعلن رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي بغزة محمد عوض، عن إتخاذ إجراءات أكثر حدة لمواجهة فيروس كورونا نظرًا لمحدودية الإمكانات في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال لقاء خاص نظمه المكتب الإعلامي الحكومي لنشطاء الإعلام الجديد حول الخطة الحكومية لمواجهة فايروس كورونا في قطاع غزة.

وأكد عوض خلال اللقاء، أن هذه المرحلة تحتاج إلى دقة في الإجراءات ودقة في النشر نظرًا لحساسية الظروف التي يعيشها قطاع غزة في مواجهة فيروس كورونا.

وأضاف: "مرحلة منع التجوال بالقطاع درسناها في أكثر من مرحلة، وسعيدون أننا لم نصل اليها حتى اللحظة"، ونعمل وفق خطة حكومية تتعلق بكل الاتجاهات، ومهمتنا الأساسية الحفاظ على سلامة شعبنا الفلسطيني".

واستعرض عوض الجهود الحكومية التي تقوم بها كل الوزارات والمؤسسات الحكومية المختلفة في مواجهة فايروس #كورونا وخاصة وزارات الصحة والتنمية الاجتماعية والداخلية.

من جهته، قال وكيل وزارة الصحة يوسف أبو الريش، إن "الوزارة تواكب الميدان وتدير الواقع الصحي بحذر ومواجهة فايروس كورونا هو تجربة فريدة ومطلوب جميعاً أن نتقبل تغيير أية قرارات طالما أنها في مصلحة وسلامة شعبنا الفلسطيني".

وأوضح أبو الريش، أن "هناك تضارب في المعلومات حول العالم بخصوص حضانة فايروس كورونا لأن سلوكه غير ثابت ويتغير من يوم إلى يوم بحسب الدراسات والبحوث العالمية، ونحن في قطاع غزة نحاول إدارة الواقع الصحي بما يحقق ضمان سلامة مجتمعنا".

وأشار إلى أن "وزارة الصحة تعمل على قاعدة درهم وقاية خير من قنطار علاج، وهذا هو الأسلم والأحوط، حتى لا ننتقل من هذه المرحلة إلى مرحلة أكثر صعوبة".

وأكد أبو الريش، أن وزارة الصحة وضعت خطط مدروسة ومتلاحقة فيما لو تطورت الظروف وانتشر الفايروس، مضيفا: "بحمد الله الواقع الصحي بغزة الآن تحت السيطرة ونحاول بكل حكمة ضبط الحالة".

وبين أن الوزارة وضعت عدد من طواقمها الطبية من أطباء وممرضين وغيرهم في الحجر الصحي كونهم خالطوا المصابين الذين أعلنت عنهم الوزارة وذلك حفاظا على سلامة شعبنا.

بدوره، أوضح وكيل وزارة التنمية الاجتماعية غازي حمد خلال اللقاء، أن وزارته تقوم بتقديم كافة الوجبات الغذائية لجميع المحجورين إضافة إلى تقديم وجبات خاصة لأصحاب الأمراض المزمنة، كما نوفر كل المستلزمات التي يحتاجها المحجورين مثل بعض الثلاجات والأدوات الكهربائية و المنزلية.

ولفت حمد إلى أن وزارة التنمية تقدم 43 بند ومستلزم للمحجورين صحيا، وجهزنا مراكز الحجر بشكل مسبق من أجل تقديم خدمة جيدة للمحجورين.

وأفاد بأنه يتم تقديم 6000 وجبة غذائية يوميا، ومضيفا: "ما زلنا نفتتح مراكز حجر صحي في إطار خطة الوزارة في مواجهة فايروس كورونا والاستعداد للتصدي له بالتعاون مع الوزارات والمؤسسات الحكومية المختلفة".

وأشار حمد، إلى أن الوزارة أجرت حصر للأسر المتضررة من الحالة الطارئة التي فرضها فايروس كورونا، موضحا أنه سيتم الوصول لهذه الأسر وتقديم لهم المساعدة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟