أخبار » عجائب وطرائف

بديل صديق للبيئة... "الإسمنت الحيّ" يجدّد نفسه عند تعرّضه للضرر

01 تموز / يونيو 2020 09:11

جسر من الاسمنت الحي
جسر من الاسمنت الحي

بتكر العلماء في جامعة كولورادو بولدر ما أسمته صحيفة "ديلي ميل" البريطانيّة بـ«الإسمنت الحيّ»، التي تعج بالبكتيريا القابلة للنمو والتكاثر لتجدّد نفسها بما يماثل الوظائف الحيويّة لأيّ كائن حيّ.

وتتكوّن الخرسانة من مزيج من الجيلاتين والرمل والبكتيريا الزرقاء، التي تقوم بالوظائف الحيويّة أهمّها التركيب الضوئي، والتي يعطيها لونًا أخضر أثناء نشاطها الحيويّ الذي يتلاشى مع موت البكتيريا.

وتبقى البكتيريا حيّة لأسابيع عدّة ويمكن تجديد عمليّاتها الحيويّة، ما يؤدي إلى تزايد عددها وذلك من خلال عمليّة تسمى الانشطار الثنائي، حيث تتفكّك الكروموسومات وتنقسم الخليّة الواحدة إلى خليّتين.

صنع الإسمنت الحيّ.


إنتاج من الإسمنت الحيّ.
ووجد الباحثون أن البنية الناتجة قادرة على تجديد نفسها ثلاث مرّات بعد تعريضها للضرر، وقد تمكنّوا من إنتاج ثمانية قوالب من الطوب الحيويّ من قالب طوب واحد عبر ثلاثة أجيال.

 

أما بالنسبة للغرض الرئيسي لتلك الدراسة، فهو توفير بدائل خضراء صديقة للبيئة بدل مواد البناء التقليديّة المستخدمة حاليّاً، خاصة أن صناعة الإسمنت، الذي يعدّ المكون الرئيسي لخرسانة البناء، تسهم بمفردها بنحو 6 بالمائة من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عالميّاً.

 

وأضف إلى هذا أن صناعة الإسمنت من الصناعات شديدة التلويث للهواء بالحبيبات الدقيقة التي تمتلك آثاراً سلبيّة وخيمة على صحّة الإنسان.

ممرمن الاسمنت الحي

المواد التي تؤلّف الإسمنت الحيّ

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟