ملفات خاصة » مواجهة فايروس كورونا

بين وزارتي الصحة والداخلية

محاكاة "كورونا" بغزة .. تدريب المواجهة وكفاءة التصرف

20 تشرين أول / يوليو 2020 05:06

WhatsApp-Image-2020-07-18-at-10.33.11-PM
WhatsApp-Image-2020-07-18-at-10.33.11-PM

غزة-الرأي-ألاء النمر

امتثالا للواقع وفرضياته التي يمكن أن يرضخ لها قطاع غزة تبعاً لتغير الظروف، واستباقا لحدوث طارئ مشاع بتفشي فايروس كورونا بين المواطنين في قطاع غزة إثر استقباله العائدين من الخارج وإبقائهم في مراكز الحجر الصحي المتمركزة على الحدود لواحد وعشرين يوماً، بعد التأكد من نتيجة الفحص السلبية "أي أنه لا يحمل الفايروس".

وفقاً للمعطيات الضيقة التي ينحصر بداخلها قطاع غزة، أولها الاكتظاظ السكاني الكبير الذي يشهده قطاع غزة بما يصعب عليه تحمل انتشار فايروس معدي وسريع التفشي بين أواسط العائلات والمخالطين للعائدين من الخارج، وثانيها صغر المساحة السكانية، ما يستدعي اتخاذ الموضوع بعين الاعتبار وتنفيذ بعض المعطيات على أرض الواقع لتجنب حدوث كارثة صحية.

محاكاة الجائحة

وزارتي الصحة والداخلية تعاونتا من أجل إنجاح مناورة تحاكي إصابة أحد الأحياء السكينة الحيوية بقطاع غزة بجائحة كورونا، والقيام بإجلاء المصابين بطريقة تحمي وتحفظ المحيطين والعاملين، كطريقة تدريبية واقعية من قبل لجان وجهات الاختصاص.

ولكيلا تصطدم الأجهزة الصحية والأمنية بالأزمة واستصعاب التعامل مع الجائحة في حال التفشي، كانت المناورة تدريباً واقعيا في حي النصر أحد أكثر الأحياء شعبية وحيوية في قطاع غزة، حضرت من خلالها الجهات صاحبة الاختصاص بفحص المشتبه بهم وعمل اللازم داخل بيوتهم، ومن ثم نقل الحالات المصابة إلى مراكز الحجر الصحي المخصص لهم.

وشهدت المناورة تغطية إعلامية واسعة ومتابعة حثيثة من قبل المواطنين، مع الالتزام بالتعميمات الصادرة عن وزارتي الداخلية والصحة لإنجاح المناورة، ما يعبر عن وعي عميق يتمتع به أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة مع اتخاذ إجراءات السلامة بعين الاعتبار.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية بغزة إياد البزم: "إن الأجهزة المختصة قامت بدورها في تلك المناورة وفق السيناريوهات المُعدة مسبقاً بهذا الخصوص، بالإضافة لقيام لجنة حكومية مختصة بتقييم هذه المناورة ودراسة كافة الملاحظات"

ووجه البزم شكره للمواطنين على تعاونهم في تنفيذ المناورة، واستجابتهم للتعليمات والإرشادات كافة بهذا الخصوص، ما ساهم بشكل مباشر في إنجاح تنفيذ المناورة بسيناريوهاتها وتفاصيلها كما خطط لها.

جهد متكامل

"إن مناورة الوزارات الحكومية للتعامل مع جائحة الكورونا التي أجريت صباح يوم السبت أثبتت أن طواقمنا الحكومية تعمل بكامل جهدها وقدراتها بحرص وتفانٍ وتنجز رغم محدودية الإمكانات بسبب الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة منذ سنوات"، حسب ما علق رئيس متابعة العمل الحكومي بقطاع غزة محمد عوض.

وأكد عوض على أن الأجهزة المختصة قامت بدورها في تلك المناورة وفق السيناريوهات المُعدة مسبقاً بهذا الخصوص، مشيراً إلى نجاح المناورة وفق تقييم اللجنة الحكومية المختصة وفق ما خطط له ووفق معطيات الواقع.

واعتبر رئيس المتابعة الحكومية أن هذه المناورة الحقيقة كان لا بد لها أن تنفذ على أرض الواقع، بما أن هذا الوباء لا أمان له إلا أخذ أعلى درجات الاحتياط من السلامة الصحية وإجراءات الوقاية واتباع سياسة التباعد الاجتماعي ما يحفظ على القطاع سلامة تفشي هذا الوباء.

المخاوف التي كان يضعها الناس نصب أعينهم من خطر تفشي الوباء أخذ بالتلاشي أمام جيش الأمن والصحة المختص في التعامل الحذر مع الجائحة، بإمكانات بسيطة لكنها ذات أثر كبير يجنب القطاع كارثة السقوط في شباك هذا الوباء.

 

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟