أخبار » أخبار الأسرى

43 اعتقال من الخليل خلال تموز بينهم 3 نواب و 7 أطفال

09 أيلول / أغسطس 2020 10:55

الضفة المحتلة – الرأي:

قال مكتب إعلام الأسرى أن سلطات الاحتلال صعدت خلال شهر تموز الماضي من استهداف أبناء الخليل بالاعتقال، رغم انتشار وباء "كورونا" والخطر المحدق بالمواطنين جراء الاعتقالات حيث وصلت حالات الاعتقال الى 43 حالة .

وبين إعلام الأسرى أن الاحتلال واصل الشهر الماضي حملات الاعتقالات بحق المواطنين من مدينة الخليل، والتي تعتبر من أكثر المدن الفلسطينية التي تتعرض للاعتقالات، حيث رصد (43) حالة اعتقال خلال تموز من مدينة الخليل بينهم (7) أطفال، بينما لم يتم رصد أي حالة اعتقال لنساء أو فتيات من الخليل خلال تموز .

وأوضح إعلام الأسرى أن قوات الاحتلال تقوم تقريباً بشكل يومي باقتحام بلدات وقرى وأنحاء الخليل وتجري حملات دهم وتفتيش واقتحام للمنازل وتحطيم الكثير منها، واعتقال عدد من المواطنين من كافة شرائحهم بينهم نساء وأطفال ومرضى، إضافة الى أسرى محررين .

وبين أن الاحتلال صعد كذلك خلال تموز من استهداف نواب الخليل في المجلس التشريعي الفلسطيني، حيث اختطف 3 منهم، وهم النائب "نزار عبد العزيز رمضان" بعد مداهمة منزله، واعتقاله مع نجله "أحمد" ولا يزال رهن الاعتقال حتى الآن.

بينما اختطفت النائبين الشيخ "حاتم رباح قفيشة" (60 عاما)، والشيخ "نايف محمود الرجوب" (63 عاما)، وأطلقت مخابرات الاحتلال سراحهما بعد التحقيق معهم لساعات ووجهت لهم تهديد مباشر بعدم المشاركة في أي نشاطات.

كذلك اعتقلت قوات الاحتلال الوزير السابق "عيسى خيري الجعبري" وجرى الإفراج عنه بعد ساعات من التحقيق.

وخلال الشهر الماضي أصدرت محكمة عوفر العسكرية حكمين بالسجن المؤبد مدى الحياة  على أسيرين من مدينة الخليل وهما الأسير "سحبان الطيطي" من بلدة الظاهرية ، اضافة الى غرامة مالية بقيمة مليون و800 ألف شيقل، وهو معتقل منذ عام 2015، وأصدرت كذلك حكماً بالسجن المؤبد على الأسير الفتى "خليل يوسف جبارين" (19 عاماً) من يطا جنوب الخليل، إضافة إلى غرامة مالية بقيمة مليون و250 ألف شيكل، بعد اتهامه بقتل مستوطن صهيوني عام 2018 قرب غوش عتصيون.

وواصلت محاكم الاحتلال خلال شهر تموز الماضي إصدار القرارات الادارية بحق أسرى الخليل حيث رصد مكتب إعلام الأسرى إصدار محاكم الاحتلال الصورية (14) قرارا اداريا جديد بحق أسرى من الخليل، بينهم (8) أسرى جدد لهم الإداري لفترات مختلفة، بينما (6) اخرين أصدرت بحقهم قرارات ادارية للمرة الاولى، وغالبيتهم من الأسرى المحررين والشبان الذين اعتقلوا خلال نفس الشهر.

وواصل الاحتلال خلال الشهر الماضي عزل أسيرين من مدينة الخليل وهما الأسير "حاتم صادق القواسمة" و "محمد عمر خرواط" منذ شهر مارس الماضي في ظروف صعبة وقاسية في عزل سجن ايالون، ويحرمهم من التواصل مع العالم الخارجي ويحتجزهم في زنزانة ضيقة وسيئة التهوية والإنارة ويرفض انهاء عزلهما بحجة انهما يشكلان خطر على الاحتلال .

وبين أن الأسيرين "خرواط" و "القواسمه" معتقلان منذ 18 عاما ومحكومان بالسّجن المؤبد المتكرر مدى الحياة، وقد جددت ادارة سجون الاحتلال بتوصية من المخابرات الشهر الماضي عزل الأسير "خرواط" لمدة شهرين اضافيين، وقامت بنقله  من عزل سجن "أيلون- الرملة" إلى عزل سجن "مجدو".

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟