ملفات خاصة » مواجهة فايروس كورونا

بلدية دير البلح والشرطة تبحثان آليات ضبط الحالة الوبائية

22 كانون ثاني / نوفمبر 2020 02:26

الوسطى- الرأي:

في ظل التزايد المستمر في حالات الإصابة بفيروس كورونا داخل مدينة دير البلح التقى رئيس لجنة الطوارئ وبلدية دير البلح وسط قطاع غزة دياب الجرو مع الأجهزة الشرطية في المدينة ممثلة بمدير مركز شرطة دير البلح ومدير المرور والشرطة الخاصة وشرطة البلدية والمباحث العامة وذلك للاتفاق على آليات ضبط الحالة الوبائية في المدينة، وأكد على ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة للسيطرة على بؤر انتشار فيروس كورونا داخل المجتمع والتنسيق بين جهات الاختصاص لكسر حدة انتشاره.

وشدد خلال اجتماعه مع الأجهزة الشرطية صباح اليوم على ضرورة اتباع الإرشادات والتعليمات وفرض العقوبات وطرق تنفيذها وعدم السماح أو التهاون فيها، وأضاف: نلاحظ خلال الأيام القليلة الماضية ارتفاع الأعداد داخل المدينة بشكل يومي حيث أشارت الإحصاءات أن عدد المصابين في الدورة الصباحية لهذا اليوم بلغت 17 مصاباً لافتاً إلى تركز الإصابات في عائلات محددة وهذا يؤشر على تمركز الإصابات ببؤر معينة وإيجابية الوضع في حال الالتزام بالتعليمات والاجراءات السليمة.

وبين أن مصدر الإصابات كانت في بيوت العزاء والأفراح وسهرات الشباب مطالباً بضرورة متابعة الأفراح وبيوت العزاء وعدم السماح بالتجاوز واتساعها للحفاظ على سلامة المواطنين.

وتابع: لا بد من السيطرة على بؤر انتشار المرض وضبط حركة بيوت المواطنين المحجورين، وحركة السائقين والتنبيه عليهم بالالتزام بارتداء الكمامة الطبية وتنفيذ العقوبات التي أعلن عنها، منوهاً لأهمية المتابعة الميدانية المستمرة لكسر حدة انتشار المرض.

وبين أنه سيتم التعميم على المواطنين من خلال منصات البلدية الإعلامية بأهمية الالتزام الكامل واقتصار التعزية على المقبرة أو من خلال الاتصال، داعياً خطباء المساجد إلى التركيز في خطبتهم على التزام المواطنين بإجراءات السلامة فيما يتعلق ببيوت العزاء والأفراح.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على توحيد الجهود وتكاثفها من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين والسيطرة على انتشار المرض.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟