ملفات خاصة » مواجهة فايروس كورونا

المعايدة في ظل كورونا.. بين الإجراءات والاحترازات (تقرير)

21 تموز / مايو 2020 02:57

unnamed
unnamed

غزة-الرأي-فلسطين عبد الكريم

مع اقتراب عيد الفطر المبارك، يُقبل المواطنون على شراء الملابس وبسكويت العيد من المخابز ومحلات الحلوى، حيث تشهد الشوارع والمحال التجارية اكتظاظا غير معهود في هذا الموسم، الأمر الذي يتطلب أن يتبع الجميع إجراءات الوقاية خوفا من انتشار فيروس كورونا.

وفي الوقت الذي تحذر فيه الجهات الحكومية بضرورة ارتداء أدوات السلامة اللازمة للوقاية من الفيروس، خاصة لدى مرتادي الأسواق، إلا أن الأغلب لا يأخذ تلك الإجراءات على محمل الجد وسط ازدحام كبير، فيما يتخذ آخرون بعض الإجراءات الوقائية كعدم المصافحة والتقبيل وتعقيم اليدين.

 

إجراءات آمنة

وكي تمر أيام العيد بسلام وأمان دون أي ضرر على حياة المواطن، يحتاج أن تكون الزيارات العائلية في إطار محدود، في وقت تغلق فيه المنتزهات والأماكن الترفيهية والملاهي بشكل تام درءاً لأي خطر على حياة الأطفال خلال أيام العيد، وعدم المصافحة والتقبيل بين الكبار والصغار دون حرج، فالصحة العامة أهم من أي عادات وتقاليد قد تؤدي بما لا يحمد عقباه.

لا يتوقف الأمر هنا، فالمسنون والأشخاص المصابون بأمراض مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب وداء السكري، أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالفيروس، وهو ما يحتاج منهم التزام المنزل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، مع الحرص على شراء الاحتياجات في أوقات غير مزدحمة، وارتداء أقنعة واقية وقفازات.

وإضافة الى ما سبق، فإن تعقيم اليدين قبل الدخول والخروج من المحلات التجارية والمخابز والأماكن العامة من أهم إجراءات الوقاية والحماية من فيروس كورونا، مع عدم لمس الوجه تجنبا لأي مكروه.

وعقب انتشار فيروس كورونا في البلدان المجاورة وتجنبا لانتشاره بغزة، اتخذ بعض المواطنين إجراءات وقائية تتمثل ف الحجر المنزلي ولبس كمامات عند الخروج، وشراء المعقمات وأدوات التنظيف خاصة في ظل وجود أطفال صغار.

ضوابط وقائية

وفي الأسواق الشعبية والمحال التجارية، يتواجد العديد من عناصر الشرطة لفرض الأمن وتنظيم حركة السير والمرور، لضمان تنفيذ الاجراءات الصحية التي فرضت لمكافحة كورونا، ولمحاولة منع الازدحام بين المواطنين.

واستكمالا لدور المؤسسات الحكومية في مواجهة فيروس كورونا، قررت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في قطاع غزة، إعادة فتح المساجد لأداء صلاة الجمعة وعيد الفطر، بعد إغلاق دام نحو شهرين، ضمن تدابير مواجهة فيروس كورونا.

وقال وليد عويضة، مدير عام "الوعظ والإرشاد"، في الوزارة، خلال مؤتمر صحفي:" إنه تقرر فتح المساجد تدريجيًا لأداء صلاة الجمعة فقط، وإقامة صلاة عيد الفطر".

وأشار عويضة إلى أن فتح المساجد سيتم ضمن جملة من الإجراءات والضوابط الوقائية لمنع تفشي كورونا.

وشدد على ضرورة "تحقيق التباعد بين المصلين، وارتداء الكمامات الطبية، وترك المصافحة، واصطحاب سجادة شخصية للصلاة، والتباعد عند الدخول والخروج"، مشيرا إلى أنه سيتم إغلاق المتوضئات بالمساجد

 وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة حذرت أيضا، من حالة التراخي السائدة، وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة:" إنه لا مبرر لحالة التراخي في صفوف المواطنين"، مبيناً أنه لم تسجل إصابات بفيروس كورونا في المناطق السكنية، وأن مجمل الحالات المكتشفة كانت داخل مراكز الحجر الصحي من بين الوافدين.

جولات تفتيشية

من جهتها، نفذت طواقم التفتيش التابعة لوزارة الاقتصاد الوطني جولات تفتيشية مسائية على محلات بيع مستلزمات العيد.

وقالت الإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة، في تقرير الايجاز اليومي لأنشطة وإعمال الوزارة:" إن طواقم الوزارة نظمت جولات مسائية على المحال والمنشآت التجارية في محافظات غزة، للتأكد من سلامة وجودة مستلزمات العيد المعروضة بالأسواق والمحال التجارية."

وذكر التقرير أن هذه الجولات تأتي لضمان الحفاظ على حياة المواطن، وعدم تعرضه لأي عمليات غش من التجار، والتأكد من مدى صلاحية المواد الغذائية ومستلزمات العيد، ومدى التزام أصحاب المحلات والمولات بالإجراءات الوقائية.

خطة نظافة

وفيما يتعلق بدور البلديات، أعدت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة خطة العمل لنظافة المدينة ليلة عيد الفطر وخلال الإجازة، بهدف تحسين الوضع البيئي ومنع تكدس النفايات في الشوارع وذلك حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين.

مدير دائرة الصحة والبيئة د. يوسف شبير، ذكر أن البلدية قد أتمت استعداداتها للعمل بفرق الطوارئ منذ مطلع الأسبوع الجاري، وكذلك خلال تنفيذ خطة النظافة بالكامل، مبيناً جهوزية كافة آليات وعمال النظافة لجمع النفايات من شوارع المدينة.

وأشار شبير إلى أهمية تعاون المواطنين وأصحاب المحال والبسطات مع فرق البلدية العاملة في الميدان واتباع الإرشادات؛ لتجنيبهم المخاطر البيئية الوشيكة جراء تكدس تلك المخلفات في الشوارع والتي من شأنها نقل الأمراض وانتشار القوارض في الطرقات في ظل جائحة كورونا.

 

 

 

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟