أخبار » الأخبار الفلسطينية

القانوع: إغلاق نادي الأسير دليل سياسة الإهمال المتعمد لقضية الأسرى

07 أيلول / أغسطس 2020 09:32

غزة- الرأي:

أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد اللطيف القانوع، أن إغلاق نادي الأسير لمقراته نتيجة وقف الموازنة التشغيلية له منذ عامين من قبل السلطة الفلسطينية دليل على سياسة الإهمال المتعمد، والتجاهل التي تمارسها السلطة تجاه قضية الأسرى والمؤسسات التي تعنى بشأنهم.

وقال "إن ما يتعرض له الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال من حرمان لحقوقهم ومضايقات مستمرة ضدهم، وفي ظل تفشي وباء كورونا بينهم يتطلب الاهتمام بقضيتهم وتصديرها للمؤسسات الحقوقية والإنسانية والمحافل الدولية".

ودعا القانوع إلى مضاعفة الجهود وتكامل الأدوار من كل مكونات شعبنا ومؤسسات السلطة الفلسطينية لتعزيز صمود الأسرى في سجون الاحتلال، ونصرتهم ومساندتهم في معركتهم مع السجان الصهيوني لانتزاع حقوقهم وتحريرهم، مردفًا أنهم أيقونة لنضال شعبنا الفلسطيني.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟